قسد العميلة تخطتف عدداً من الشباب والاحتلال الأمريكي يواصل سرقة حبوب سورية

أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي رتل آليات محملاً بالحبوب المسروقة من الأراضي السورية إلى شمال العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي في ريف الحسكة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال الأمريكي تواصل عمليات سرقة الثروات السورية والمحاصيل الزراعية ضمن المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية حيث أخرجت اليوم 20 شاحنة تحمل حبوباً مسروقة من الصوامع والمستودعات التي استولت عليها ميليشيا قسد في ريف الحسكة وذلك عن طريق معبر الوليد غير الشرعي مع العراق.

ولفتت المصادر إلى أن عربات مدرعة تابعة للاحتلال الأمريكي كانت ترافق الرتل وسط تحليق مكثف لطيران الاحتلال.

في سياق متصل، تواصل ميليشيا (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي ممارساتها القمعية بحق المدنيين ضمن المناطق التي تحتلها حيث أقدمت على اختطاف عدد من الشبان في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيا (قسد) داهمت منطقتي السوسة وهجين شرق دير الزور واختطفت عدداً من الشبان واقتادتهم إلى جهة مجهولة لتجنيدهم قسرياً بصفوفها.

يأتي ذلك فيما استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة في بلدة سجو بريف حلب الشمالي والتي تنتشر فيها مجموعات إرهابية مدعومة من قوات الاحتلال التركي.

وأفادت مصادر محلية بانفجار عبوة ناسفة في سوق الخضار وسط بلدة سجو التابعة لمنطقة اعزاز بريف حلب الشمالي ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة 8 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية في الممتلكات في محيط الانفجار. وأشارت المصادر إلى أن الانفجار أدى إلى مقتل إرهابي من مرتزقة النظام التركي وإصابة 5 آخرين.

في الأثناء، أصيب جندي من قوات الاحتلال التركي جراء إطلاق الرصاص عليه في قرية باتبو بريف حلب الغربي.

وذكرت مصادر محلية أن مجهولين شنوا هجوماً بالأسلحة الرشاشة على إحدى النقاط العسكرية لقوات الاحتلال التركية في قرية باتبو بريف حلب الغربي ما أسفر عن إصابة جندي.

سياسياً، أكد أردوغان توبراك عضو البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري المعارض أن الحوار المباشر والشامل وعلى أعلى المستويات مع سورية ضروري لحماية أمن تركيا.

وشدد توبراك في حديث لصحيفة بيرجون التركية على أن للدولة السورية الحق الكامل في بسط سلطتها على محافظة إدلب وخصوصاً أن الجميع يعرف بأن هذه المحافظة يوجد فيها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة ومعه العديد من التنظيمات المشابهة التي يقاتل في صفوفها الآلاف من الإرهابيين الذين جاؤوا من دول عدة وهم جميعاً الآن تحت حماية النظام التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *