معسكر مشترك لمنتخب الملاكمة بضيافة نظيره الإيراني

يبدأ منتخبنا الوطني للملاكمة غداً الجمعة معسكره الخارجي في العاصمة الإيرانية طهران، والذي يستمر حتى الخامس من الشهر المقبل، حيث يعد محطة تحضير هامة قبيل خوض المنتخب مجموعة من الاستحقاقات الهامة أهمها البطولة العربية.

أمين سر اتحاد الملاكمة محمود سلوم، وقبيل مغادرة المنتخب لطهران، أشار لـ “البعث” إلى أنه بعد أن أقام اتحاد اللعبة معسكراً طويل الأمد في دمشق، توجهت بعثة منتخبنا لإقامة معسكر مشترك مع المنتخب الإيراني سيكون متبادلاً مع الأصدقاء الإيرانيين، حيث سيحضر منتخبهم لربوعنا لإقامة معسكر آخر في دمشق.

وأكد سلوم أن الهدف الأساسي للمعسكر هو توفير جرعة احتكاك ما بين لاعبي منتخبنا ولاعبي إيران، خاصة بعد فترة التوقف الطويلة التي شهدتها اللعبة بسبب جائحة كورونا، إضافة لرفع المستوى الفني والبدني للاعبي المنتخب، وتحضيرهم بشكل جيد من أجل البطولة العربية المقبلة.

وأضاف أمين السر: المعسكر سيتضمن لقاءات مشتركة بين لاعبي المنتخبين، وسيُقام في نهايته تقييم مستوى اللاعبين، وتقييم حالة كل لاعب على حدة مقارنة بالمستوى الفني الجيد للاعبين الإيرانيين المميزين، ومنهم من تأهل للاولمبياد، وعليه فإن مواجهة لاعبي إيران مفيدة للاعبي منتخبنا خاصة أن إيران تعتبر من المدارس القوية في لعبة الملاكمة على مستوى آسيا، ونتمنى أن يكون المعسكر مثمراً للجانبين، وأن يكتسب لاعبونا الخبرة الكافية قبل المشاركة بالاستحقاقات المقبلة.

يشار إلى أن بعثة منتخبنا ضمت اللاعبين: حسين المصري وزن 52 كغ، وبلال جوخدار وزن 56 كغ، وحيدرة العلي وزن 60 كغ، وعبد الرحيم أبو ذراع وزن 64 كغ، وجعفر إسماعيل وزن 69 كغ، وأحمد غصون وزن 75 كغ، وعلاء غصون وزن 91 كغ، ومحمد مليس +91كغ.

عماد درويش 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *