الدفاع الروسية: 32 اعتداء لإرهابيي “النصرة” بمنطقة خفض التصعيد في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي نفذ 32 اعتداء جديداً بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال نائب مدير مركز التنسيق الروسي اللواء البحري فياتشيسلاف سيتنيك في بيان: “تم رصد 15 اعتداء من قبل تنظيم جبهة النصرة داخل محافظة إدلب و10 في اللاذقية و3 في حلب و4 في حماة”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية رصدت الاثنين الماضي 35 اعتداء من قبل إرهابيي “جبهة النصرة” بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، في حين كشفت الوزارة قبلها بيوم معلومات عن تحضير التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب لفبركة جديدة باستخدم السلاح الكيميائي بهدف اتهام الجيش العربي السوري.

ميدانياً، تصاعدت الهجمات على مواقع وتحركات ميليشيا “قسد” المدعومة أمريكيا حيث قتل عدد من مسلحيها وأصيب آخرون في هجمات بالأسلحة الرشاشة طالت نقاطا تابعة لها في ريفي الحسكة ودير الزور.

ففي ريف الحسكة الجنوبي تحدثت مصادر محلية عن مقتل مسلح من ميليشيا قسد عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر في قرية الكواشية التابعة لبلدة مركدة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحاً من ميليشيا “قسد” قتل جراء إطلاق النار عليه في قرية أبو حمام شرق دير الزور والتي شهدت خلال الأشهر الماضية خروج العديد من المظاهرات المنددة بسرقة الميليشيا وقوات الاحتلال الأمريكي النفط فضلاً عن قيام مسلحيها باختطاف العديد من الشبان لزجهم في القتال في صفوفها.

في الأثناء واصلت ميليشيا (قسد) جرائمها بحق المدنيين ضمن المناطق التي تحتلها في مناطق الجزيرة السورية حيث أقدمت على اختطاف عدد من المدنيين بريف دير الزور الشمالي.

وأشارت مصادر محلية إلى أن ميليشيا قسد اختطفت ثلاثة شبان أثناء رعيهم الأغنام قرب قرية الحجنة بعد مداهمتها المنطقة وترويع الأهالي واقتادتهم لتجنيدهم القسري للقتال في صفوفها.

إلى ذلك اختطفت مجموعة إرهابية تابعة لقوات الاحتلال التركي ثلاثة مدنيين من مدينة رأس العين ومحيطها بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وذكرت مصادر أهلية أن مجموعة إرهابية تعمل بإمرة قوات الاحتلال التركي داهمت مدينة رأس العين ومحيطها بريف الحسكة الشمالي الغربي واختطفت ثلاثة مدنيين واقتادتهم إلى أحد معتقلاتها التي أقاموها في المنطقة.

نائب وزير الدفاع الروسي يبحث مع بيدرسون الأوضاع في سورية

سياسياً، بحث نائب وزير الدفاع الروسي الكسندر فومين في موسكو اليوم مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص الى سورية غير بيدرسون الأوضاع في سورية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشر على موقعها إنه جرى تبادل لوجهات النظر حول الوضع في سورية في إطار عملية التسوية السياسية ونشاطات لجنة مناقشة الدستور.

وأضاف البيان إنه تمت الإشارة خلال المحادثات إلى أهمية المشاركة النشطة لهياكل الأمم المتحدة ذات الصلة في المساعدة في عملية إعادة الإعمار في سورية وخلق ظروف معيشية طبيعية في المناطق المحررة من الإرهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *