افتتاح ممر سراقب لاستقبال الأهالي الراغبين بالعودة إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب

في إطار استقبال الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية إلى بلداتهم وقراهم التي تم تحريرها من الإرهاب افتتحت محافظة إدلب اليوم بالتعاون مع وحدات الجيش العربي السوري ممر سراقب (ترنبة) الإنساني.

وذكر محافظ إدلب محمد نتوف أن فريق الإسعاف والعيادة المتنقلة وكوادر من الهلال الأحمر العربي السوري جاهزة لتقديم الخدمات الطبية اللازمة عند الممر إضافة إلى التسهيلات للمواطنين الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن.

وأشار نتوف إلى التنسيق مع الأصدقاء الروس الذين يبذلون الجهد الممكن لمساعدة الأهالي بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية إلى حضن الدولة وتقديم كامل التسهيلات الكاملة لضمان نقلهم إلى حماة وتأمينهم بمركز للإقامة المؤقتة ثم تسهيل عودتهم إلى منازلهم في القرى المحررة من الإرهاب.

وأنهت محافظة إدلب بالتنسيق مع وحدات الجيش العربي السوري والهلال الأحمر العربي السوري تحضيراتها لفتح ممر سراقب بريف إدلب الشرقي وتلبية احتياجات الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية الإنسانية إضافة إلى تأمين وصولهم إلى مركز الإقامة المؤقتة بمدينة حماة.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع محافظة إدلب فتحت الممر في العام الماضي لاستقبال الطلاب الراغبين بالخروج لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة لكن التنظيمات الإرهابية منعت الطلاب من الخروج.

بالتوازي، قتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا (قسد) المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي جراء استهداف سياراتهم بريفي الحسكة الجنوبي ودير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر محلية أن استهداف سيارة تابعة لميليشيا (قسد) بالأسلحة الرشاشة فجر اليوم على طريق عام الشدادي-الدشيشية بريف الحسكة الجنوبي أدى إلى مقتل مسلح من الميليشيا وإصابة اثنين آخرين.

وأشارت المصادر إلى أنه أعقب الهجوم تحليق مكثف لطيران الاحتلال الأمريكي الحربي والمسير.

وفي ريف دير الزور الشرقي لفتت مصادر محلية إلى مقتل مسلحين اثنين من ميليشيا قسد بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلهما في بلدة الباغوز.

إلى ذلك توفي طفل جراء نقص الرعاية الصحية في مخيم الهول للاجئين شرق الحسكة الذي تحتجز فيه قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد) آلاف العائلات في ظروف مأساوية ونقص الخدمات والرعاية الصحية.

وقالت مصادر محلية إن طفلاً توفي في مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي جراء نقص الرعاية الصحية داخل المخيم الذي تديره ميليشيا (قسد) وقوات الاحتلال الأمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *