عجز موازنة أمريكي غير مسبوق

قالت وزارة الخزانة الأمريكية: إن الحكومة في الولايات المتحدة سجلت عجز ميزانية بلغ 163 مليار دولار في كانون الثاني الماضي، وهو مستوى مرتفع غير مسبوق على أساس شهري، وبقفزة 130 مليار دولار عن العجز في الفترة نفسها من العام الماضي، إذ جرى توزيع حزمة جديدة من المدفوعات المباشرة على الأفراد.

وقد ارتفعت الإيرادات 3% خلال كانون الثاني الماضي مقارنة بالفترة نفسها قبل عام إلى 385 مليار دولار، في حين زاد الإنفاق 35% إلى 547 مليار دولار، وسجل كل من الإيرادات والإنفاق ارتفاعات غير مسبوقة في كانون الثاني، وبالنسبة للأشهر الأولى من السنة المالية 2021، ارتفع العجز 89% إلى 736 مليار دولار، إذ صعدت الإيرادات 1% إلى 1.19 تريليون دولار، وقفز الإنفاق 23% إلى 1.92 تريليون دولار.

والإيرادات والإنفاق والعجز منذ بداية العام جميعها عند ارتفاعات غير مسبوقة، وفي سياق مواز، أعلن رئيس “الاحتياطي الفيدرالي” جيروم باول أن الاقتصاد الأمريكي “بعيد جداً” عن بلوغ سوق عمل متينة، مضيفاً بأن تجربة فترات الركود السابقة تشير إلى أن التعافي قد يستغرق سنوات، وأشار إلى أن معدل البطالة الحقيقي يبلغ نحو 10%، وهو أعلى بكثير من المعدل الرسمي الذي بلغ 6.3% خلال كانون الثاني الماضي، وأظهرت البيانات أن التضخم الأساسي في الولايات المتحدة سجل صفراً في كانون الثاني الماضي، مقابل توقعات السوق لتضخم عند 0.2%.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *