موسكو: تحرك الاتحاد الأوروبي غير الودي لن يبقى دون رد

تعهدت روسيا بأن ترد بشكل متكافئ على العقوبات الأخيرة من قبل الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنها تعتبر هذه الإجراءات التقييدية لاغية من حيث القانون.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس إن هذه الإجراءات التي تبناها الاتحاد الأوروبي التفافا على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تعتبر بلا قيمة من حيث القانون الدولي.

وشددت زاخاروفا: نعتبر تصرفات الاتحاد الأوروبي فرصة ضائعة جديدة للتخلي عن السياسة المسدودة للإنذارات والضغوط، وللانتقال في نهاية المطاف إلى التعاون متكافئ الحقوق ومتبادل المنفعة. وأضافت أن “الجانب الروسي لن يبقي التحرك غير الودي الجديد من قبل الاتحاد الأوروبي دون رد متكافئ”.

في سياق متصل، قالت زاخاروفا أن الغرب قدم دعماً واسع النطاق للمعارضة الروسية غير النظامية وغض الطرف عن مشكلاته السياسية الداخلية.

وأضافت زاخاروفا لسوء الحظ العديد من دول الاتحاد الأوروبي تبدو وكأنها لا تلتزم بالمبادئ وهذا ينطبق على العديد من القضايا منها العلاقات مع روسيا وعدم القدرة واستحالة التمسك بمبادئها تحت ضغط الولايات المتحدة.

وبينت زاخاروفا أن هذا ينطبق أيضاً على قضايا حقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بمعارضتنا غير النظامية فقد قدموا ترسانة كاملة من الحجج والفرص لدعمها سياسياً وإعلامياً.

من جهة ثانية ألقت قوات الأمن الروسية اليوم القبض على شخص كان يخطط لتنفيذ هجوم إرهابي في أحد مرافق الطاقة بمقاطعة كالينينغراد غرب البلاد وأكدت هيئة الأمن الفيدرالية  في بيان “إن الموقوف يحمل الجنسية الروسية وكان يخطط لتنفيذ الهجوم لدواعي كراهية السلطات” مشيرة إلى أنه كان يعمل أيضاً على “تجنيد سكان محليين للمشاركة في أنشطة إرهابية” ولفتت الهيئة إلى أن عناصر الأمن عثروا في منزل المتهم على قنبلة يدوية الصنع وإرشادات بخصوص كيفية تصنيعها ومكونات لإنتاج متفجرات إضافة إلى “مواد مسيئة للسلطات التنفيذية والتشريعية الروسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى