نقل ملكية منشآت نادي الاتحاد قيد الإنجاز

حلب – محمود جنيد

في الوقت الذي تلقت فيه واجهة نادي الاتحاد (فريق كرة القدم الأول) ضربة جديدة وجهها لها الحوت الحطيني في الجولة الفائتة من الدوري الممتاز بحضور جديده المدرب البرازيلي آرثر داسيلفا، تواصل إدارة نادي الاتحاد مساعيها لتحقيق نقلة نوعية وحضارية على الصعيد المنشآتي والاستثماري بأهداف تنموية.

وكشف عضو إدارة نادي الاتحاد المهندس محمود عنبر لـ “البعث” أن الإدارة قطعت شوطاً مهماً في إطار نقل ملكية أراضي النادي بنسبة تصل إلى 75%، حيث اكتملت الإجراءات في مصلحة السجل العقاري ليحال ملف نقل الملكيات إلى عهدة مجلس مدينة حلب، ويغدو إنجاز المهمة بشكل كامل مسألة وقت ليس أكثر بالتزامن مع بدء العمل بمشروع إكساء صالة النادي متعددة الأغراض، مع الجهود الرامية لتجميل مدخل النادي، وتنفيذ مشروع متجر ومتحف النادي، والاستفادة من البقعة المحاذية للفراغات الخمسة بمشروع استثماري مهم بالتشاركية مع الراعي الرسمي للنادي.

وأشار عنبر إلى أن تلك الخطوة المهمة تأتي بعد تثبيت الوضع الراهن لمنشآت النادي وحدوده التي كانت ملكيات واقعة على محاضر متداخلة: (الملعب، الصالة، الموقع العام..) كعقار واحد باسم منشأة نادي الاتحاد لدى دائرة المساحة والسجل العقاري.

وأفصح رئيس مكتب المنشآت في الإدارة الاتحادية عن الخطوة التالية وهي رسم المخطط المساحي لتتم المصادقة عليه من قبل مجلس المدينة لاحقاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *