الأمطار الأخيرة تنقذ الزراعات الشتوية الاستراتيجية من اليباس

الحسكة _ إسماعيل مطر

أسهمت الأمطار الأخيرة التي هطلت خلال الأيام الماضية في تحسن الواقع النباتي عموماً، ولاسيما المزروعات الشتوية ومنها القمح والشعير والنباتات العطرية والتي كانت مهددة باليباس نتيجة انحباس الأمطار لأكثر من شهر.

وبين المهندس رجب سلامة مدير زراعة الحسكة أن الأمطار التي شملت معظم أرجاء القطر ومنها محافظة الحسكة أعطت فرصة أخيرة للزراعات الشتوية الاستراتيجية، وخصوصاً الزراعات البعلية والتي تتركز في شمال المحافظة وهي مناطق الدرباسية وعامودا ورأس العين وتل تمر وأرياف القامشلي والمالكية، مشيراً إلى أن الواقع الزراعي البعلي في جنوب المحافظة لم يعد يستفد من هذه الأمطار نتيجة للتأخر الحاصل في هطول الأمطار في أوقات مبكرة والاعتماد الكلي في هذه المناطق ومنها العريشة والشدادي ومركدا على الزراعات المروية والتي تستفيد في رياتها من سد الشهيد باسل الأسد،  لافتاً إلى أن المساحات المزروعة بالقمح المروي ” 125″ ألف هكتار، بينما المساحات المزروعة بالقمح البعل” 389 ” ألف هكتار ومساحات الشعير البعل ” 424 ” ألف هكتار، بينما مساحات الشعير المروي ” 20″ ألف هكتار.  في وقت أوضح سلامة بأن هذه الأمطار ستساهم في نجاح موسم النباتات العطرية  ومنها الكمون والمساحات المزروعة  ” 11550″ هكتار والكزبرة “16200” هكتار وحبة البركة “13700”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى