فرحة رياضية حلبية مركبة بعد موسم عصيب

حلب- محمود جنيد
شهدت الرياضة الحلبية فرحة مركبة بعد سلسلة خيبات على كافة المستويات، حيث بدأت بموكب رجال فريق الاتحاد العائدين من اللاذقية ببطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم، وسط استقبال كبير لم يشهد له النادي مثيلاً منذ مدة.
وتبعه فريق النيرب بفرحة أكبر من خلال حفاظه وللموسم الرابع توالياً على لقبه كبطل لدوري كرة الصالات المغلقة لأندية الدرجة الأولى لفئة الرجال بفوزه على التل 6/3. ليهدي رئيس النادي يوسف النبهان الانتصار لحلب وأهالي النيرب، مؤكداً لـ”البعث” أن لقب هذا الموسم له طعم مختلف لأنه جاء من رحم ظروف ومعاناة صعبة، واصفاً لاعبي فريقه بالأبطال.
وختمها عفرين بالتأهل عن صدارة مجموعته إلى الدور النهائي لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعد تعادله الإيجابي يوم أمس مع ضيفه النواعير بهدف لمثله، ضمن الجولة الثانية لإياب الدور الثاني، رافعاً رصيده إلى 13 نقطة مقابل 10 للنواعير الذي رافقه بشكل رسمي إلى الدور النهائي، ليؤكد عضو الإدارة مشرف الكرة آزاد كردي أن الحلم اقترب ومهمّة النهائي ستكون بمثابة فرصة غير قابلة للتعويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *