ارتياح نسبي في عملية توزيع البنزين

درعا – دعاء الرفاعي

بعد أشهر طويلة من المعاناة والطوابير الممتدة أمام محطات الوقود في محافظة درعا لأيام طويلة، لاقى القرار الأخير لوزارة النفط بتعبئة مخصصات البنزين عبر الرسائل النصية القصيرة أصداءاً إيجابية كبيرة لدى المواطنين، “البعث” رصدت آراء بعض المواطنين  في مدينة درعا وتبين أن هناك رضاً شبه كامل عن هذه الخطوة، حيث أكد العديد من المواطنين أن هذه الخطوة في هذا ظل الظروف التي تمر بها البلاد تعتبر الأفضل والأكثر عدالة في التوزيع، بما يضمن توفير المادة لكل السيارات والمركبات المستحقة بالتساوي، ولا يحرم أي مواطن يملك سيارة من حقه في الحصول على مخصصاته من البنزين، وأضاف آخرون أن أهم ما في هذا القرار هو إلغاء المحسوبيات التي كانت تعيق عملية التوزيع في محطات الوقود، فالبعض كان يصل بسيارته ليقف أمام المحطة ويحصل على مخصصاته ضارباً بعرض الحائط مئات السيارات المتوقفة في طابور يمتد أغلب الأوقات إلى 2 كم، وحين يصل بعضهم إلى دور متقدم ينفذ البنزين من المحطة على الرغم من أن صاحب المحطة يكون قد اقتطع المخصصات من البطاقة قبل أن تتم عملية التعبئة بساعات، ولكن هذه التجاوزات تم تلافيها باتخاذ هذه الإجراءات الميسرة.

في حين أكد البعض الآخر أن الالتزام بالكميات وبالمدة المحددة للسيارات الخاصة والعمومية يجب أن يكون جاداً دون تأخير كما يحصل برسائل الغاز التي كانت محددة ضمن 23 يوم، ولكنها تتجاوز الشهرين حالياً، آملين أن يتم تلافي الأخطاء التي ممكن أن تحصل بالسرعة الممكنة، وعدم تحديد مكان التعبئة بآخر محطة وقود تم التعبئة منها لما يشكله هذا الإجراء من عائق أمام أصحاب المركبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *