اللجنة الوزارية تناقش مراحل إنجاز المخطط التنظيمي لمدينة حلب

حلب – معن الغادري:

تواصل اللجنة الوزارية المشرفة على تتبع تنفيذ المشاريع زيارتها إلى حلب لليوم الثاني على التوالي، حيث عقدت اجتماعاً موسعاً في مجلس المحافظة مع المعنيين بمجلس المدينة والشركة العامة للدراسات ناقشت خلاله مراحل إنجاز مشروع المخطط التنظيمي للمدينة.

وأكد رئيس اللجنة الوزارية المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال والإسكان أن المخطط التنظيمي يشكل هوية وصورة مدينة حلب المستقبلية، ومن الضروري الإسراع بإنجاز هذا المخطط وفق سوية هندسية وجمالية تتناسب مع مكانة حلب التاريخية والمعمارية.

وشدد الوزير عبد اللطيف على أهمية وضرورة وضع برنامج زمني متكامل لجميع مناطق التوسع والمخالفات التي تتم دراستها، داعياً إلى إمكانية التعاطي مع مناطق التطوير العقاري من خلال استثمارها برؤية جديدة عن طريق مجلس المدينة، مبيناً أنه يجري العمل على إصدار تعديلات جديدة على قانون التطوير العقاري ما سيساهم في تحسين وتسهيل الإجراءات اللازمة.

وأوضح المهندس عبد اللطيف إمكانية توسيع دائرة الدراسات الهندسية من خلال إشراك جهات جديدة من نقابة المهندسين وجامعة حلب والمكاتب الهندسية المصنفة، للإسراع بإنجاز المخطط بسوية مناسبة.

بدوره أكد  وزير الصناعة الدكتور زياد صباغ على أهمية توثيق الأعمال والخطوات التي يتم تنفيذها ودراستها.

وكان محافظ حلب حسين دياب أشار إلى أهمية الإسراع بإنجاز المخططات التفصيلية والتنظيمية لجميع مناطق المدينة نظراً لأهمية هذه المخططات في تشكيل الصورة الأفضل لمدينة حلب وتقديم الخدمات المناسبة للمواطنين.

من جهته قدم رئيس مجلس المدينة الدكتور معد المدلجي عرضاً موسعاً حول خطة تنفيذ المخطط التنظيمي العام والذي سيساهم في الحد من انتشار السكن العشوائي وتحديد طوق حول المدينة، مبيناً أنه تم جرد جميع المناطق التنظيمية وعددها /48/ منطقة تشمل مناطق المخالفات ومناطق التوسع والتي يتم تقييم معطياتها والمناطق التي تحتاج إلى تعديلات جذرية والمناطق التي ليس لها دراسات تخطيطية إلى جانب وضع البرامج الزمنية لإنجاز كل منطقة وواقع مناطق التطوير العقاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى