الاحتلال الأمريكي يسرق 41 صهريجاً من النفط السوري

أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي رتلاً جديداً يضم آليات وصهاريج معبأة بالنفط السوري المسروق وعدداً من الشاحنات من قواعدها المنتشرة في الجزيرة السورية إلى الأراضي العراقية.

وذكرت مصادر محلية من قرية السويدية أن قوات الاحتلال الأمريكي أخرجت رتلاً مؤلفاً من 41 صهريجاً تحمل نفطاً مسروقاً من ريف الحسكة وعدداً من الشاحنات المغطاة عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى الأرضي العراقية.

وأخرجت قوات الاحتلال الأمريكي السبت رتلاً مؤلفاً من 18 آلية من صهاريج وبرادات وناقلات و4 شاحنات الى العراق وثلاث سيارات عسكرية من نوع (همر) ترافقها سيارات حراسة تقل مسلحين تابعين لميليشيا “قسد” عبر معبر الوليد غير الشرعي.

اشتباكات عنيفة بين مرتزقة أردوغان وميليشيا “قسد” في مارع

يأتي ذلك فيما استشهد طفل جراء اشتباكات اندلعت بين قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية من جهة وميليشيا (قسد) المدعومة من الاحتلال الأمريكي من جهة ثانية في محيط مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والأسلحة الرشاشة اندلعت بين قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من جهة وميليشيا (قسد) من جهة ثانية ما تسبب باستشهاد طفل نتيجة الرصاص العشوائي في محيط مدينة مارع بريف حلب الشمالي. ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات والقصف العشوائي أدت أيضاً إلى تهجير عدد من العائلات وتضرر مساحات من الحقول الزراعية وقنوات الري التي أنشأها المزارعون لري مزروعاتهم.

وتسببت الاشتباكات المتكررة بين ميليشيا (قسد) وقوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية في أرياف حلب والرقة والحسكة خلال الأشهر الماضية باستشهاد وجرح العشرات من المدنيين ووقوع أضرار كبيرة في ممتلكاتهم والممتلكات العامة.

الاحتلال التركي يقيم سواتر على عمق 32 كم داخل الأراضي السورية

في المقابل، واصلت قوات الاحتلال التركي جرائمها في المناطق التي تحتلها بريف الرقة الشمالي عبر فرض سياسة التتريك وعزل القرى التي تحتلها عن المناطق المجاورة لترسيخ واقع الاحتلال وتسهيل إجراء عمليات تغيير ديمغرافي فيها.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال التركي قامت ببناء سواتر على عمق 32 كم داخل الأراضي السورية بالتزامن مع تعزيز عدد من قواعدها العسكرية اللاشرعية بأسلحة ثقيلة ورادارات متطورة إلى جانب حفر خنادق بطول 15 كم بمحاذاة أوتستراد الحسكة -حلب في محيط عين عيسى.

ولفتت المصادر إلى أن مخططات الاحتلال التركي ترمي إلى عزل المناطق المحتلة شمال اوتستراد حلب -الحسكة عن الجنوب وظهرت بوادرها من خلال بناء 5 قواعد عسكرية بشكل غير شرعي في ناحية عين عيسى، مبينة “أن الاحتلال التركي قام بربط هذه القواعد ببعضها البعض لتكريس احتلاله هذه المناطق”.

وتسعى قوات الاحتلال التركي إلى ترسيخ وجودها مع مرتزقتها من المجموعات الإرهابية في القرى والبلدات التي تحتلها في أرياف حلب والرقة والحسكة عبر فرض سياسة التتريك من خلال إقامة المدارس والجامعات وفرض اللغة التركية والمؤسسات المرتبطة بالولايات التركية بشكل يتناقض مع القوانين الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *