الشيخ الدندل لـ “البعث”: العشائر العربية متمسكة بوحدة سورية أرضاً وشعباً تحت قيادة الرئيس الأسد

ديرالزور  – مساعد العلي:

تمر ذكرى عيد الجلاء على منطقة الجزيرة السورية وهي تعاني من احتلالين: أمريكي وتركي ومرتزقتهما، الأمر الذي أدى إلى حالة من الغليان الشعبي ترجمتها حتى الآن على أرض الواقع عمليات متنقلة ضد هذه المليشيات وانتفاضة شعبية في المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة المليشيات ولاسيما على “قسد” العميلة.

الشيخ عبد الكريم الدندل شيخ عشيرة الحسون ورئيس مجلس عشائر وادي الفرات والجزيرة في تصريح خاص لـ البعث: أكد أن السوريين بشكل عام وأهل الجزيرة بشكل خاص يعيشون اليوم معركة تحرير وجلاء جديدة بمواجهة القوى المحتلة من أمريكي وتركي وأذنابهما من مليشيا ومرتزقة باعت الوطن كرمى حفنة من الدولارات، فلا يكاد يمر يوم إلا وهناك عملية نوعية ضدهم على امتداد منطقتنا وقرانا ولكن هذا المحتل الجبان والمليشيا المرتبطة به يتكتمون على خسائرهم، والدليل أنه بعد كل عملية بطولية لأبنائنا تقوم المليشيا بدعم مباشر من قوات الاحتلال الأمريكي بمداهمات وعلميات تصفية ضد أبنائنا سواء مباشرة أو بالخطف والسجن تحت ذرائع واهية.

وبين الشيخ الدندل أن كل الممارسات التي تقوم بها قسد العميلة والتضييق الذي تمارسها ضد أبنائنا وأهلنا في الجزيرة لن تمنعنا عن مواصلة العمل والكفاح حتى جلاء آخر جندي يحتل ذرة تراب من أرض وطننا الغالي سورية.

وشدد الشيخ الدندل أن العشائر السورية التي كان لها دور كبير في تحقيق الجلاء المجيد عن المحتل الفرنسي بقيادة فوزي القاوقجي ومشرف ودحام الدندل وغيرها من وجوه الخير سوف تستمر بتقديم الدعم المطلق لأبنائها في المناطق الواقعة تحت سيطرت الاحتلالين الأمريكي والتركي وأدواتهما الرخيصة وتقديم الغالي والنفيس من أجل تحرير كافة الأراضي السورية وطرد المستعمرين والسير دائما على نهج الأجداد في طرد المحتل، وكما قال سيد الوطن الرئيس بشار الأسد فإن “ثمن المقاومة أقل بكثير من ثمن الاستسلام”، وسنبقى ندافع عن أرضنا حتى تحقيق الجلاء.

وأكد الشيخ عبد الكريم الدندل في ختام تصريحه أن العشائر العربية السورية ستبقى متمسكة بوحدة سورية أرضاً وشعباً تحت قيادة السيد الرئيس بشار حافظ الأسد ومهما كانت التحديات لأنه هو الخيار الوحيد من أجل خلاص سورية والحفاظ على وحدتها وسيادتها وقراراها المستقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى