هل تنجح الوصفة البرازيلية ويعبر الاتحاد لنهائي الكأس؟

حلب- محمود جنيد

معركة طاحنة يدخلها فريقا الاتحاد وحطين ظهر اليوم على ملعب الباسل في حمص في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الجمهورية بكرة القدم، مدرب الاتحاد البرازيلي آرثر داسيلفا وصف لـ “البعث” مباراة اليوم بفرصة العمر بالنسبة للاعبي الفريق ليغيروا الصورة الباهتة التي ظهروا فيها بالدوري، وتأكيد استحقاق تمثيلهم لنادي الاتحاد العريق، والدفاع عن ألوانه وشعاره.

وطالب داسيلفا لاعبيه بأن يبذلوا قصارى جهدهم، وأن يطبقوا الخطة التي رسمها لمواجهة حطين وتجاوزه، رغم صعوبة المباراة مع خصم شرس وقوي للغاية، وتحدوه طموحات الاتحاد نفسها وهي المضي بعيداً في مسابقة كأس الجمهورية.

سيفتقد الاتحاد اليوم مجهودات مجموعة من لاعبيه: (حسام العمر، محمد عدرا، محمد كيالي، طالب عبد الواحد) للإصابة، وعمر حميدي (خدمة علم)، إبراهيم سواس، محمد آلاتي، منهل طيارة، حسن الضامن (قرار فني من المدرب).

يشار إلى أن التفوق اتحادي واضح تاريخياً في لقاءات الفريقين، إذ التقيا 10 مرات بكأس الجمهورية، فاز الاتحاد 7 مرات، وحطين مرة واحدة، وحصل التعادل مرتين فقط، كما أن الاتحاد يلعب في المربع الذهبي للمرة ٢٩، وسبق له الوصول للنهائي ١٨ مرة، وأحرز اللقب ٩ مرات، أما حطين فيلعب في نصف النهائي للمرة ١٦، وسبق له التتويج مرة واحدة من خمسة نهائيات خاضها.

وكانت إدارة نادي الاتحاد وعدت اللاعبين بمكافأة مالية مجموعها ثمانية ملايين ليرة في حال تمكن الفريق من تجاوز حطين والعبور للنهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى