في عيد القابلات الدولي.. رفع الكفاءات وتطوير المهنة

دمشق – حياة عيسى

تجتهد نقابة التمريض والمهن الصحية والطبية في سبيل تعزيز دور القبالة وإجراء البحوث لتبادل الخبرات عربياً ودولياً لممارسة أفضل للمهنة.

نقيب التمريض يسرى ماليل بينت في حديث لـ “البعث” أنه بمناسبة عيد القابلات الدولي سيتم العمل على رفع الكفاءات لتطوير مهارات المهنة وتعزيز جودة الخدمة المقدمة للمرأة والمولود, إضافة إلى زيادة المستوى التعليمي والتثقيفي للقابلات لتلبية احتياجات البلد من خلال وضع معايير تتوائم مع الجودة الصحية ورفع مستوى كفاءة التعليم والتدريب, بالتزامن مع مطالبة الجهات ذات الصلة لمتابعة المنح الدراسية والدعم المالي والفني لتحسين التوصيف الوظيفي, وتأهيل مدربين للقبالة لاستلام مراكز قيادية في مدارس ومعاهد وكليات التمريض والقبالة, مع التركيز على التدريب السريري ووضع برامج بتقنية عالية, إضافة إلى التشجيع على البحوث لتخصصات القبالة وصحة الأسرة والمرأة.

وتابعت ماليل أنه يتم العمل على تدريب قبالة لتطوير الكادر لرفع سوية المهنة ووضع قوانين وأنظمة تدعمهم في التعليم والتدريب والتوظيف والعمل المهني وتوفير كراسات ومراجع علمية لممارسة مهنة القبالة.

والجدير ذكره أن للقبالة دوراً مهماً للمشورة النسائية والتعليم ليس فقط للمرأة الحامل بل للأسرة والمجتمع, إضافة إلى دورها التوعوي قبل الولادة والإعداد للأسرة ورعايتها من الناحية الإنجابية ورعاية الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى