الرئيس الفنزويلي يحدد شروط الحوار مع المعارضة في بلاده

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن النقطة الأولى من الحوار مع المعارضة في بلاده ستكون تخليها عن “الانقلابات والدعوة للتدخلات واجتياح فنزويلا من قبل قوى خارجية”.

وقال مادورو في خطاب تلفزيوني له إن “النقطة الثانية هي كشفهم عن جميع الموارد التي سلموها للحكومة الأمريكية وإعادة جميع الحسابات المصرفية وشركة سيتغو الفنزويلية لتكرير النفط التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها وشركة مونوميروس البيتروكيماوية المتمركزة في كولومبيا إلى أيدي الدولة الفنزويلية”.

وتعتبر شركة سيتغو التابعة لشركة النفط الحكومية الفنزويلية من أهم الأصول الفنزويلية في الخارج.

وكان مادورو أعلن في وقت سابق من الأسبوع بأنه مستعد للحوار مع زعيم المعارضة اليمينية خوان غوايدو بواسطة النرويج أو أي وسطاء آخرين.

وتتعرض فنزويلا منذ سنوات لمحاولات تدخل أمريكي في شؤونها الداخلية وزعزعة استقرارها عبر تشديد العقوبات الاقتصادية والمالية ودعم القوى اليمينية لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى