اعتقالات في الضفة والقدس.. والمستوطنون يجرفون عشرات الدونمات جنوب الخليل   

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد ثمانية فلسطينيين بينهم طفل في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات وقرى في الخليل وبيت لحم وجنين ونابلس ورام الله ودهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت سبعة منهم بينهم طفل فيما اعتقلت شاباً فلسطينياً أثناء مروره على حاجز جنوب الخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية ثلاثة فلسطينيين غرب مدينة جنين بالضفة الغربية. وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد غرب جنين وقامت بتفتيش منازل الفلسطينيين واعتقلت ثلاثة منهم.

في حين جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين الأحد اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. وذكرت وكالة وفا أن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

إلى ذلك اقتحم مستوطنون إسرائيليون أراضي الفلسطينيين جنوب الخليل في الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال وجرفوا مساحات منها.

وأوضح منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور لوكالة وفا أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت أراضي الفلسطينيين في عين البيضاء وبيرين شرق يطا جنوب الخليل وجرفت مساحات منها بهدف الاستيلاء عليها وتوسيع عمليات الاستيطان.

سياسياً، أكدت وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية أن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي جرائمه وانتهاكاته في مدينة القدس المحتلة تمثل استخفافاً بالمواقف الدولية التي طالبته بوقفها.

 

وأدانت خارجية السلطة في بيان الأحد أوردته وكالة وفا مواصلة قوات الاحتلال قمع الوقفات التضامنية مع أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة والمهددين بالتهجير القسري وطردهم من منازلهم لتسليمها للمستوطنين والتي كان أحدثها اعتداء قوات الاحتلال أمس على المتضامنين والصحفيين بالضرب وقنابل الغاز السام وطردهم بالقوة من المنطقة واعتقال عدد منهم إضافة إلى اقتحام منازل الفلسطينيين والاعتداء عليهم وسط استمرار إغلاق مداخل الحي منذ أكثر من أسبوعين.

كما أدانت الخارجية بشدة استمرار الاقتحامات الاستفزازية من قبل الاحتلال ومستوطنيه لباحات المسجد الأقصى المبارك في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال.

دولياً، شهدت العاصمة الأمريكية واشنطن مظاهرة حاشدة للجالية الفلسطينية والعربية ومتضامنين أمريكيين دعماً للشعب الفلسطيني وتنديداً بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحقه.

ووفق وكالة وفا فإن المظاهرة انطلقت من أمام نصب الرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن التذكاري وصولاً إلى الساحة المطلة على البيت الأبيض ورفع المشاركون العلم الفلسطيني بصورة تظهر وحدة الفلسطينيين في الداخل والشتات ضد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية.

وطالب المشاركون الإدارة الأمريكية بوقف دعمها للاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة وقطاع غزة مشددين على ضرورة إنهاء أطول احتلال في التاريخ المعاصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى