احتفالات في خناصر وريف منبج ابتهاجاً بفوز القائد الأسد

حلب – معن الغادري:

تتواصل في حلب مدينة وريفاً الاحتفالات الجماهيرية ابتهاجاً بفوز السيد الرئيس بشار الأسد بولاية دستورية جديدة.

وشهدت مدينة خناصر في ريف حلب الشرقي تجمعاً وطنياً حاشداً أكد خلاله المشاركون من أهالي البلدة والقرى المحيطة بها أن نجاح الاستحقاق الدستوري وفوز القائد بشار الأسد بمحبة وإجماع الشعب السوري هو انتصار جديد يضاف إلى سلسلة الإنجاز والانتصارات التي حققها الشعب السوري وأبطال الجيش ضد الأرهاب وأعوانه وداعميه، مؤكدين انهم سيكملون المشار مع الرئيس الأسد املاً وعملاً وعطاء ً لإستكمال مشروع بناء سورية المتجددة.

وتخلل الاحتفال عروض فنية راقصة من الفلكلور الشركسي.

وفي بلدة الزاكية بريف منبج أقيم احتفال جماهيري كبير جدد خلاله أبناء المنطقة وفائهم لقائد مسيرة الوطن الرئيس الأسد، مؤكدين أن سورية ستبقى واحدة موحدة وشوكة في حلوق أعدائها، مشيرين إلى أن المعركة مستمرة حتى طرد الغزاة والطامعين وتطهير كامل تراب الوطن من دنس الارهاب.

كما شهدت أحياء ومناطق المدينة احتفالات وتجمعات وطنية ابتهاجاً بفوز الرئيس الأسد بولاية دستورية جديدة وعبر المشاركون في تجمع حاشد في حي محطة بغداد عن ايمانهم وثقتهم المطلقة بقيادة الرئيس الأسد الضامن الوحيد لوحدة الآرض والشعب، مؤكدين أن سورية المنتصرة هي اليوم أقوى مما كانت وأشد صلابة في وجه الأعداء.

دولياً، أكد الباحث العلمي التشيكي فلاستا هافيلكا أن “المشاركة الواسعة للشعب السوري بالتصويت في الانتخابات الرئاسية في الداخل والخارج وفوز الرئيس الأسد فيها جاء نتيجة الثقة العالية بنهجه السياسي” مضيفاً إن “هذا الخيار كان وطنياً وسيادياً وبإرادة حرة وتطلع إلى مستقبل آمن ومستقر وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب”. كما انتقد بشدة وسائل الإعلام التي تدور بفلك الجهات الداعمة للتنظيمات الإرهابية في سورية مؤكداً أن هدفها تشويه الحقائق عن الأحداث التي شهدها هذا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *