الصين تحذّر الـ 7: ولّت أيام إملاء مجموعة صغيرة القرارات العالمية

حذرت الصين، اليوم الأحد، زعماء مجموعة السبع من أن الأيام التي كانت تقرر فيها مجموعة “صغيرة” من الدول مصير العالم ولّت منذ فترة طويلة.

وذكر المتحدث باسم السفارة الصينية في لندن: “لقد ولت الأيام التي كانت تملي فيها مجموعة صغيرة من الدول القرارات العالمية”. وقال: “نعتقد دائماً أن الدول، كبيرة كانت أم صغيرة، قوية أم ضعيفة، فقيرة أم غنية، متساوية، وأنه يجب معالجة الشؤون العالمية من خلال التشاور بين كل الدول”.

وتأتي تصريحات الصين عقب إعلان قادة مجموعة الدول السبع عن توصلها إلى توافق حول ضرورة اتخاذ نهج مشترك تجاه قيام الصين ببيع صادراتها بأسعار منخفضة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي أنّ الدول التزمت باتخاذ إجراءات رداً على الصين، وأشار إلى أنّ مجموعة السبع اتخذت موقفاً أقوى بكثير عمّا حدث قبل 3 سنوات عندما لم يرد ذكر للصين في البيان الختامي. وذكر المسؤول أن مجموعة السبع اتفقت على ضرورة التنسيق في ما يتعلق بمرونة ضمان دعم كل دولة من الدول الديمقراطية.

يذكر أنّ قمة قادة مجموعة دول السبع انطلقت في منتجع “كورنوال” غرب بريطانيا، وسط تصميم على تأكيد وحدتهم في مواجهة الأزمات العالمية.

وأقرت مجموعة الـ7 خطة عالمية واسعة النطاق للبنى التحتية، بمبادرة من الرئيس الأميركي جو بايدن، هدفها منافسة خطة “طرق الحرير الجديدة” الصينية، التي يبلغ حجمها عدة تريليونات من الدولارات.

في حين أن الصين ردّت بقوة على محاولات القوى الغربية لاحتوائها، إذ أنها أوضحت أن قوى كبرى كثيرة لا تزال تحت سيطرة عقلية إمبراطورية عفا عليها الزمن.

وستشكّل قمة الـ 7 “عودة” للولايات المتحدة إلى الساحة الدولية، بحسب تعبير الرئيس الأميركي جو بايدن، بعد سنوات من الانعزال في عهد سلفه دونالد ترامب.

وقبل القمة، اعتمد رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الأميركي موقفاً موحَّداً بشأن ضرورة التحرك على صعيد المناخ، مع إقرار “ميثاق الأطلسي” الجديد، والذي يشدّد أيضاً على ضرورة مواجهة الهجمات الإلكترونية.

وأكد بايدن، خلال أول لقاء جمعه بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن فرنسا والولايات المتحدة “متوافقتان بشأن الحاجة إلى التعاون في القضايا الدولية الرئيسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى