روحاني: إيران تعرّضت لحرب اقتصادية غير مسبوقة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد أن الحرب الاقتصادية المفروضة على إيران غير مسبوقة في تاريخ البلاد وربما في تاريخ العالم.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن روحاني قوله في تصريح خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للبنك المركزي الإيراني: إن “الحكومة الحالية يمكنها تسليم مهام السلطة للحكومة القادمة بنمو اقتصادي إيجابي بعد أن باتت ظروفنا خلال الأشهر الثلاثة الماضية أفضل مما سبق”.

وأضاف روحاني: “زادت صادراتنا خلال هذه الفترة بنسبة أكثر من 69 بالمئة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي وكانت نسبة النمو في شركاتنا الاقتصادية الكبرى 8.7 بالمئة”، موضحاً أن الحرب الاقتصادية وجائحة كورونا تسبّبتا بالكثير من المصاعب الاقتصادية لإيران.

وكان روحاني أكد في وقت سابق أن الولايات المتحدة فشلت في تحقيق أهدافها التي سعت إليها عبر العقوبات والحظر الجائر، بينما انتصرت إيران في هذه الحرب الاقتصادية.

من جهة ثانية، اعتبر قائد البحرية الإيرانية الأدميرال حسين خانزادي في تصريح له اليوم، حول حضور المجموعة البحرية الإيرانية في خليج فنلندا للمشاركة في عرض عسكري سنوي للبحرية الروسية أنّ “هذا النجاح يعني فتح أبواب بحرَي الشمال وفنلندا أمام أسطول القوة البحرية الإيرانية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأضاف الأدميرال خانزادي الذي وصل السبت على رأس وفد إلى ميناء سان بطرسبورغ تلبية لدعوة من وزير الدفاع الروسي لحضور الاستعراض البحري السنوي للقوة البحرية الروسية في ذكرى تأسيسها: “إن المجموعة البحرية الإيرانية دخلت خلال مسارها الطويل مناطق استراتيجية في العالم وهو ما لم يسبق لها أن قامت به في تاريخ البلاد”.

وتابع الأدميرال خانزادي: “إن المجموعة البحرية الإيرانية كانت قد انطلقت قبل عدة أشهر والآن وصلت إلى بحر فنلندا ومياه سان بطرسبورغ”. وأوضح أنّه سيجري لقاءات خلال الزيارة مع عدد من كبار المسؤولين العسكريين الروس ونظرائه من الدول الأخرى المشاركة في الاستعراض.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها الأدميرال خانزادي روسيا للمشاركة في مراسم الاحتفال بيوم الأسطول البحري الروسي، حيث سبق للبلدين توقيع اتفاقيات حول الدفاع المشترك وتنسيق العمل العسكري البحري، كما سبق أن أجرت البحريتان الروسية والإيرانية العديد من المناورات المشتركة في بحر قزوين والمحيط الهندي.

وكانت المجموعة البحرية الإيرانية المؤلفة من المدمّرة “سهند” والسفينة اللوجستية “مكران” قد وصلت إلى ميناء سان بطرسبورغ للمشاركة في استعراض للقوة البحرية الروسية يقام اليوم الأحد.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في تصريح له: إنّ 54 سفينة حربية ستشارك في الاستعراض من روسيا ومختلف دول العالم منها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمناسبة الذكرى السنوية الـ325 لتأسيس القوة البحرية الروسية.

وكان الجيش الإيراني أعلن في 10 حزيران الفائت عن وجود المدمرة الإيرانية “سهند” مع السفينة اللوجستية العملاقة “مكران” في مهمة بمياه المحيط الأطلسي من دون الإعلان عن وجهتهما النهائية.

وهذه هي المرّة الأولى التي يدخل فيها الأسطول الإيراني مياه الأطلسي ضمن “مهمة” معلن عنها، بعدما انطلقت في 20 أيار الماضي من ميناء بندر عباس نحو جنوب إفريقيا، ثم نحو المياه الدولية في المحيط الأطلسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى