للضغط عليهم.. “قسد” تمنع مزارع بلدة الصبحة من الوصول إلى أراضيهم

قُتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا (قسد) المرتبطة بالاحتلال الأمريكي في هجوم بقذيفة صاروخية استهدف نقطة عسكرية لهم في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر محلية أن هجوماً بقذيفة صاروخية نفذته الفصائل الشعبية استهدف نقطة عسكرية لميليشيا (قسد) في مدينة الشحيل بالريف الشرقي ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي الميليشيا.

وأضافت المصادر إنه عقب الهجوم بدقائق دوى انفجار في المنطقة تلاه إطلاق نار بالتزامن مع تحليق طائرات حربية ومروحية تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي في المنطقة.

وتتواصل الهجمات على تحركات ومواقع مسلحي ميليشيا (قسد) ضمن المناطق التي ينتشرون فيها بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية حيث قتل وأصيب العشرات منهم خلال الأسابيع الماضية كان آخرها أمس عندما أصيب عدد من مسلحي الميليشيا بانفجار عبوة استهدف أحد مقراتها في بلدة أبو حمام.

يأتي ذلك فيما واصلت ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي ممارساتها الإجرامية بحق السكان المدنيين ضمن المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية حيث أقدمت اليوم على منع المزارعين في ريف دير الزور الشرقي من الوصول إلى أراضيهم الزراعية وجني محاصيلهم.

وذكرت مصادر محلية أن “مسلحين من ميليشيا (قسد) منعوا المزارعين في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي من الوصول إلى أراضيهم وجني محاصيلهم وممارسة أنشطتهم الزراعية الأخرى”.

ولفتت المصادر إلى أن هذه الممارسات من قبل “قسد” تهدف إلى الضغط على السكان وإجبارهم على التعاون معها وتجنيد شبان العشائر للقتال في صفوفها تنفيذاً لمخططات قوات الاحتلال الأمريكي ودفع من يرفضون ذلك لمغادرة مناطقهم تمهيداً للاستيلاء عليها ومن ثم استصدار وثائق مزورة لهذا الغرض.

إلى ذلك قالت مصادر محلية: إن “مسلحين من ميليشيا (قسد) داهموا ظهر اليوم بلدة ذيبان شرق دير الزور واختطفوا عدداً من السكان واقتادوهم إلى جهة مجهولة”.

وصعدت ميليشيا “قسد” في الآونة الأخيرة عمليات المداهمة التي تنفذها في المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية واختطفت العشرات من الأهالي والمئات من الشبان في أرياف دير الزور والرقة والحسكة واقتادتهم إلى معسكرات تابعة لها تمهيداً للقتال في صفوفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *