الجيش اليمني يسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودي في مأرب

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، تمكن الدفاعات الجوية، اليوم السبت، من إسقاط طائرة تجسسية مقاتلة أميركية الصنع نوع “سكان إيغل” بسلاح وصفه بـ”المناسب”، أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء مديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب محافظة مأرب.

وكانت الدفاعات الجوية اليمنية قد تمكنت في حزيران الماضي من إسقاط طائرتي تجسس نوع “سكان إيغل” أثناء تنفيذهما أعمالاً عدائية في منطقة المَشْجَح بمديرية صِرواح غربي محافظة مأرب.

وفي سياق منفصل، تتواصل المعارك الدامية بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس الفار عبد ربه منصور هادي المسنودة بطائرات تحالف العدوان السعودي في محيط منطقة كولة رحبة المركز الإداري لمديرية رحبة جنوبي محافظة مأرب، بالتزامن مع غارات جوية مكثفة للتحالف العدوان بهدف إبطاء تقدم الجيش واللجان الشعبية في ذات المديرية، كذلك تجري المواجهات بين الجانبين في جبهات جبل البَلَق الشمالي والكَسّارة والمَشْجَح بمديرية صِرواح.

في حين تشهد جبهة الخَنْجَر مواجهات كر وفر بين الطرفين في مديرية خَبْ والشَّعْف ذات الأطراف المترامية والحدودية مع نجران السعودية في محافظة الجوف شمال شرق اليمن.

وخلال الساعات الماضية، استشهد مدني وجرح 5 آخرين بقصف مدفعي لتحالف العدوان السعودي على مديرية شدا الحدودية غربي محافظة صعدة، فيما تعرضت قرىً سكنية وزراعية في مديرية باقم الحدودية مع عسير شمالي المحافظة لقصف صاروخي ومدفعي للتحالف السعودي، وكانت طائرات التحالف السعودي قد شنت سلسلة غارات جوية استهدفت فيها منطقة الفرع بمديرية كتاف الحدودية مع نجران شرقي محافظة صعدة أقصى شمال اليمن.

وفي محافظة الحُدَيْدَة، أفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، بإحصاء 137 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي في جبهات الحُدَيْدَة خلال الساعات الـ24 الماضية

وأكد المصدر، قصف القوات المتعددة للتحالف العدوان السعودي لمناطق سيطرة الجيش واللجان في الحُدَيْدَة ب167 قذيفة مدفعية، مشيراً إلى أن خروقات قوات تحالف العدوان السعودي لاتفاق الحُدَيْدَة الهش الذي ترعاه الأمم المتحدة تضمنت استحداث تحصينات قتالية جنوب المحافظة تزامنا مع تحليق 9 طائرات تجسسية في أجواء المناطق الجنوبية والشرقية للمحافظة الساحلية على البحر الأحمر غرب اليمن.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *