الاحتلال الأمريكي يواصل سرقة موارد السوريين.. 42 آليةمحمّلة بالنفط إلى العراق

أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي رتل شاحنات وصهاريج محملة بالنفط السوري المسروق وناقلات وشاحنات وبرادات من ريف الحسكة إلى الأراضي العراقية.

وأفادت مصادر محلية من قرية السويدية في ريف اليعربية لمراسلة سانا بأن قوات الاحتلال الأمريكي أخرجت رتلاً يضم 42 آلية من صهاريج معبأة بالنفط المسروق وناقلات وشاحنات وعدداً من البرادات عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى الأراضي العراقية.

وأخرجت قوات الاحتلال الأمريكي الجمعة الماضية رتلاً مؤلفاً من 55 آلية ضمنها صهاريج محملة بالنفط السوري المسروق باتجاه الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وفي هذا السياق، أكد المحلل السياسي المصري ومدير مركز النور للدراسات السياسية محمود جابر أن سطو الولايات المتحدة وسرقتها ثروات الشعب السوري دليل على أنها الدولة الأكثر إجراما في التاريخ. وقال: “ليس هناك دولة بلغت من الإجرام في التاريخ الإنساني مثلما بلغته الولايات المتحدة الأمريكية” مضيفا أن “ما تتبعه واشنطن من سياسات وجرائم بحق الدولة السورية طيلة السنوات الماضية دليل حي على كل جرائمها بحق الإنسانية كما أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها أفغانستان تفضح قيامها بصناعة الإرهاب وتحالفها واتفاقها مع التنظيمات التكفيرية والإرهابية”.

وأشار جابر إلى سرقة قوات الاحتلال الأمريكي ثروات الشعب السوري ونفطه وقمحه عبر الصهاريج والشاحنات أمام العالم أجمع دون أي اعتبار للرأي العام مبينا أن هذا الواقع يؤكد أن “أمريكا هي لص الشعوب” وأن ما تقوم به في أغلب دول العالم هو إشغال الدول من أجل الاستيلاء على مقدرات وغذاء الشعوب حتى لو كانت هذه الشعوب تعاني ويلات الحرب والجوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى