تناول الطماطم مع زيت الزيتون له أثر عظيم

كشف تحليل علمي جديد قام بتتبع نتائج حوالي 100 دراسة علمية محكمة ركزت على آثار بعض الأطعمة والخضروات على جسم الإنسان.

وبحسب مجلة “Eat This, Not That” الأمريكية الشهيرة والتي نشرت تقريراً عن نتائج الدراسة تشير فيه إلى آثار الطماطم والزيت على أمراض القلب، فقد أكدت نتائج الدراسة أن تناول نظام غذائي غني بالخضروات وقليل من اللحوم كان مرتبطاً بانخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب.

نوهت المجلة إلى أن نتائج البحث ذهبت إلى أبعد من ذلك، حيث حددت أطعمة معينة ساعدت في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية (CHD) وأمراض القلب والأوعية الدموية (CVDs)، وكتب الباحثون: “بالنسبة لأنواع الخضروات، فإن ارتفاع نسبة استهلاك الخضروات الورقية والطماطم مقارنة بالأشخاص الذين لديهم استهلاك منخفض ارتبط بانخفاض ملحوظ بنسبة 17٪ و10٪ في حدوث أمراض الشرايين التاجية بمختلف أنواعها وعلى التوالي (بحسب كمية الاستهلاك)”.

كيف تحمي الطماطم قلب الإنسان؟

الفكرة هنا بحسب المصدر هي أنه عندما يتناول الإنسان كميات أقل من اللحوم ويزيد من تناول الخضراوات ذات الأوراق الخضراء والطماطم، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب ينخفض، وتعتبر الطماطم غنية بمضادات الأكسدة التي تسمى “اللايكوبين”، والتي ثبت أنها تحسن وظائف الأوعية الدموية وتساعد في الحماية من الأمراض.

زيت الزيتون… ذهب أخضر لقلب قوي

وبينت الدراسة أن استبدال الزبدة الغنية بالدهون المشبعة بشيء غني بالدهون الأحادية غير المشبعة مثل زيت الزيتون يمكن أن يساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وجد الباحثون في أحد التقييمات أن زيادة استهلاك زيت الزيتون بما لا يزيد عن 5 غرامات كان مرتبطاً بانخفاض نسبة حدوث أمراض الشرايين التاجية حوالي 7٪، وانخفاض نسبة حدوث الأمراض القلبية الوعائية حوالي 4٪، وحدت من نسب الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بحوالي 8٪.

وجد الباحثون أن تناول وجبتين على الأقل من الخضار كل يوم كان مرتبطاً بانخفاض خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 34٪، مع أن الخضروات الخضراء والطماطم كان لها أكثر الآثار الإيجابية في الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى