فوائد وأضرار “ماء الليمون الساخن”

لطالما كان ماء الليمون الساخن يستخدم في علاجات الطب البديل، من أجل تخفيف الالتهابات المتعلقة بالحلق والممرات الأنفية وحتى علاج أعراض البرد، لكنّ في الوقت ذاته يقول خبراء الصحة إنّ لهذا المشروب الساخن فوائد أكبر من ذلك بكثير.

فوائده

في ورقة بحثيّة نُشرت عام 2015 وصف العلماء الفواكه الحمضية، وخاصة الليمون، بأنها “كنز دفين” غني بالفوائد الصحيّة مع التركيز على الآثار الصحية التالية: مضاد أكسدة ومضاد للالتهابات، يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، يحمي القلب والدماغ والجهاز العصبي.

*علاج الحصى: يمكن أن يساعد ماء الليمون على تفتيت حصوات الكُلى المؤلمة، التي تتكوَّن نتيجة لتراكُم المعادن، ويمكن للفواكه الحمضية الغنية بالسترات مثل الليمون، أن ترفع مستويات السترات في البول مما يساعد جسمك على مقاومة حصوات الكلى.

*يقلل التوتر والاكتئاب: إضافة بعض قطرات الليمون الطازج إلى الماء الساخن واحتسائه قبل النوم، يخفف جزء من التوتر، ويعطي فوائد مثل تعزيز الجهاز المناعي، وبشرة وشعر أكثر لمعاناَ وصحة.

*للبشرة: إنّ فيتامين C الموجود في الليمون يساعد على تقليل تجاعيد الجلد وجفافه الناتج عن الشيخوخة أو الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.

*للتخسيس: أظهرت الأبحاث أن مضادات الأكسدة التي تحتوي على مادة البوليفينول الموجودة في الليمون تقلل بشكل كبير من زيادة الوزن.

*ينعش التنفس: يمكن تجنب رائحة الفم الكريهة عن طريق شرب كوب من ماء الليمون الساخن بعد الوجبات وأول شيء في الصباح.

أضراره: يعتبر ماء الليمون آمناً للشرب بشكل عام، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب الانتباه إليها، ففي دراسة أجريت عام 2020، اكتشف الباحثون أنّ الليمون يحتوي على أكثر من 5 أنواع من الأحماض، لذا فأقل ما يمكن قوله هو أن الليمون عبارة عن قنبلة متفجرة من الأحماض التي قد تضر بأسنانك وأمعائك ومثانتك.

أفضل وقت لشربه

ليس هناك الكثير من النظريات العلمية التي تحدد الوقت “المناسب” لشرب ماء الليمون الساخن، لكنّ بعض الأدلة لفتت إلى أنّ شربه قبل 30 دقيقة من تناول أي وجبة، وأثناء تناول الوجبة، وبعد 30 دقيقة من تناول الوجبة سيكون الأفضل.

أما بالنسبة لأخصائيّة التغذية بيتس فإن شرب ماء الليمون على الريق صباحاً هو الأفضل، وعللت أن جسم الإنسان يفقد أثناء نومه الكثير من الماء، وبالتالي فإن ماء الليمون سيساعد على ترطيب الجسم وتعويضه ما فقده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى