الخارجية الإيرانية: على الأمريكيين المجيء إلى فيينا بجدول أعمال حقيقي

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنه سيتم استئناف المفاوضات حول إحياء الاتفاق النووي في فيينا بما يحقق مصالح البلاد.

ودعا المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زادة خلال مؤتمر صحفي اليوم المسؤولين الأميركيين إلى المجيء إلى فيينا بجدول أعمال حقيقي والتخلي عن السياسة الفاشلة التي انتهجها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وفيما يتعلق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية قال خطيب زادة: إن العلاقة بين إيران والوكالة علاقة تقنية تحظى بالاحترام معرباً عن الأمل بألا يتدخّل أحد فيها.

وأشار خطيب زادة إلى أن الجلسة القادمة لمجلس حكام الوكالة هي جلسة عادية، مشدّداً على أن أي استغلال سياسي للوكالة سيتلقى ردّاً مختلفاً من إيران.

وفي الشأن الأفغاني، أكد خطيب زادة، أن التدخل الخارجي في أفغانستان “مصيره الفشل”. وأدان خطيب زادة الهجمات التي وقعت الليلة الماضية على وادي بنجشير، والتي أسفرت عن مقتل قادة أفغان، معتبراً أن هذه الهجمات “تبعث على القلق”.

وأضاف: إن الشعب الأفغاني “شعب غيور جداً يسعى للاستقلال، وبالتالي فإن أي تدخل أجنبي في هذا البلد مرفوض”، مشدّداً على أن قضية بنجشير “يجب أن تحل سياسياً وعن طريق الوساطات، ولا ينبغي لأحد أن يدع الأمور تنتهي بتقابل الإخوة، كما أن على حركة طالبان أن تفي بتعهّداتها”.

وأشار خطيب زادة إلى أن التقارير الواصلة تشير إلى “محاصرة منطقة بنجشير وقطع الكهرباء عنها وتجويع سكانها، وهذا ما يتعارض مع القوانين الدولية”، لافتاً إلى أن بلاده “تبذل أقصى المساعي لإنهاء معاناة الشعب الأفغاني وتشكيل حكومة تضم جميع الأطراف”.

ودعا إلى “عدم تجاوز الخطوط الحمراء”، كما دعا المنظمات الدولية ودول المنطقة إلى “المساهمة في إقرار السلام والاستقرار في أفغانستان”.

وأوضح أن إيران ستدعم الأطراف الأفغانية “للمساعدة في تحقيق سلام دائم في هذا البلد”، مؤكداً أن موقف إيران ودول العالم “رهن بمواقف وسلوك الحكومة القادمة والأطراف التي تسيطر على أفغانستان”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *