تنفيذاً لاتفاق التسوية.. استمرار تسليم السلاح وتسوية أوضاع عشرات المسلحين من درعا البلد

تمت اليوم الثلاثاء تسوية أوضاع العشرات من المسلحين وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم في درعا البلد وذلك في إطار تنفيذ اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة ويقضي بإخراج الإرهابيين وتسوية أوضاع المسلحين وتسليم السلاح للجيش العربي السوري.

حيث وصل عشرات المسلحين منذ الصباح إلى مركز التسوية في حي الأربعين في درعا البلد لتسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم إلى الجيش العربي السوري تنفيذاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة في إطار جهود الحل السلمي ويقضي بإنهاء سيطرة الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار الى جميع أرجاء المحافظة.

وتم تسليم أسلحة شملت  منها كمية كبيرة من الذخائر بينها عدد من قذائف “آر بي جي” وآلاف من طلقات بنادق “كلاشينكوف” ورشاشات “بي كي سي” و”الدوشكا” إضافة إلى عدد من البنادق الآلية المتنوعة.

واستؤنفت الاثنين عمليات تسليم الأسلحة وتسوية أوضاع عشرات المسلحين من درعا البلد في إطار تنفيذ اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة وذلك بعدما كانت المجموعات الإرهابية في حي درعا البلد عطلت عدة مرات هذا الاتفاق القاضي بإخراج الإرهابيين منه وتسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين وتسليم السلاح وتثبيت نقاط للجيش وإعادة الخدمات ومؤسسات الدولة لتخديم أهالي الحي.

وحرصت الدولة السورية منذ عدة أسابيع على ترسيخ الأمن والاستقرار في محافظة درعا وتغليب الحلول السلمية حفاظاً على المدنيين والبنى التحتية ومنع تعريض حياتهم للخطر.

 

الاحتلال الأمريكي ينفذ إنزالاً جوياً ويختطف عدداً من المدنيين بريف القامشلي

نفذت قوات الاحتلال الأمريكي إنزالاً جوياً في محيط تل حميس بريف القامشلي الجنوبي واختطفت على إثره عدداً من المدنيين.

وذكرت مصادر محلية أن طائرة حوامة تابعة للاحتلال الأمريكي نفذت خلال الساعات الماضية إنزالاً جوياً بمساندة مجموعة من مسلحي ميليشيا “قسد” المدعومة أمريكيا في قرية النفايل جنوب ناحية تل حميس إلى الجنوب من القامشلي وداهم عناصرها منازل في القرية واختطفوا عدداً من المدنيين واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وتنفذ قوات الاحتلال الأمريكي عمليات انزال جوي بشكل متكرر في المناطق التي تحتلها بالتعاون مع ميليشيا “قسد” في الجزيرة السورية تختطف خلالها مدنيين وتقتادهم الى جهات مجهولة وتقوم أحياناً بتدمير المنازل التي تقتحمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *