موظف مخبز “يتذاكى” وينقص مخصصات البطاقة الإلكترونية

دمشق – علي حسون
في خضم الازدحام على الأفران وتحكم البطاقة الذكية بمخصصات المواطن من الخبز يستغرب متابع انتشار الباعة أمام المخابز وفي الطرقات يتاجرون بالخبز وبأسعار عالية تزيد أضعاف السعر المحدد للربطة الواحدة .
ليأتي السؤال المحير من أين حصل هؤلاء على هذه الكميات طالما أن الغاية من اعتماد بيع الخبز بموجب البطاقة الإلكترونية هو منع هكذا حالات.

هذا التساؤل المشروع أجاب عليه مواطنون من خلال اتهامهم الأفران بالتلاعب بالكميات المحددة، وقد وصلت شكوى إلى “البعث” تؤكد أن أحد المخابز في دمشق يقلل الكمية المخصصة وفق البطاقة وذلك برمي الكرة بملعب شركة “تكامل” .
بدورنا قمنا بعملية استقصائية على ذات المخبز وذلك بشراء الخبز لمدة أسبوع وبالفعل كنا نحصل في كل مرة على نقص ربطة من المخصص، ولدى سؤال الموظف يؤكد بأن هذا “اللي طلعلك اليوم” .
وللأمانة أخذنا كلام الموظف على محمل الجد وقلنا ربما هناك تخفيض من مؤسسة المخابز.
ووضعنا الموضوع في عهدة مدير مؤسسة المخابز بدمشق نائل اسمندر الذي تواصل مع “تكامل” والاستفسار عن ما تم اقتطاعه عبر البطاقة، ليتبين أن هناك عملية تلاعب من موظف المخبز، حيث يقوم الموظف بقطع البطاقة وينقص ربطة من الكمية ليتم بيعها بشكل حر للأطفال خارج المخبز، وأكد اسمندر أنه سيتم اتخاذ الإجراء القانوني بحق هذا الموظف ونقله من المخبز إلى عمل آخر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *