“حمية القمر” لخسارة الوزن الزائد

تعد “حمية القمر” من أغرب أنواع الحميات الغذائية المتبعة لخسارة الوزن الزائد، وقد أصبحت مؤخراً من الأنظمة الشائعة التي تتبعها كثيرات من نجمات هوليوود لخسارة الوزن واستعادة رشاقتهن، وأبرزهن النجمة العالمية مادونا.

ويعتمد هذا النظام على نظرية مدى تأثير القمر ومراحل نموه على جسم الإنسان، ما يساعد على تطهير الجسم من السموم ويسهم في فقدان الوزن، ويرتبط هذا النظام بمراحل نمو القمر، وبعض العادات الغذائية خلال أيام معينة في الشهر، طبقاً لتقرير نشر في موقع “ترندز وايد” الأميركي.

وتعتمد “حمية القمر” على تدرج نمو القمر، من خلال اتباع نظام غذائي متوقف على دورة اكتماله، ومن أبرز الأطعمة التي يسمح بتناولها في تلك الحمية ما يلي: الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم، الخبز الأسمر، الدجاج المشوي، الخضراوات المطهوة على البخار.

وأشار الخبراء إلى أنه لابد من التوقف عن تناول الطعام عندما تدق الساعة السادسة مساء، مع السماح بتناول المياه والعصائر الخالية من السكريات، وعندما يبدأ القمر بالظهور مجدداً لابد من خفض كميات الطعام بمقدار النصف مع الإكثار من تناول المياه.

ويرى الخبراء أن القمر يؤثر على الجسم، وأيضاً على الماء الموجود في جسم الإنسان، لاسيما أن 60% من جسم الإنسان عبارة عن ماء، لذا لابد من الصوم لمدة 24 ساعة عند اكتمال القمر ما يساعد جسمك على التخلص من السموم، ويمكن لمتبع ذلك النظام أن يفقد 6 أرطال من وزن الماء في يوم واحد، أي ما يعادل نحو 2.5 كيلوغرام في 24 ساعة.

ويسهم اتباع “حمية القمر” في تحديد موعد بدء نظام غذائي جديد، غالباً ما تكون فترة تضاؤل القمر التي تلي اكتمال القمر مباشرة، وهي أفضل وقت لبدء اتباع نظام غذائي، نظراً لانخفاض شهية الجسم والرغبة الشديدة فيه.

وتكمن فائدة “حمية القمر” في أنها تعد طريقة رائعة للتخلص من السموم من الجسم وتحسين المناعة، علاوة على ذلك، يمكن استخدامها أيضاً لفقدان الوزن الإضافي طوال دورة القمر، ولتعزيز فعالية خطط النظام الغذائي الأخرى، كما تساعد على الشعور بخفة الوزن وصحة الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى