الأمم المتحدة تدعو لتوحيد القوى الليبية لضمان إجراء انتخابات شاملة

دعت الأمم المتحدة الأطراف الليبية إلى توحيد قواها وضمان إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية شاملة وحرة ونزيهة.

وقال مبعوث الأمين العام الخاص إلى ليبيا يان كوبيش خلال إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي عبر تقنية الفيديو إن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ستواصل دعم الجهود التي تفضي إلى تحقيق الوحدة والاستقرار في ليبيا معتبراً أن إجراء الانتخابات “حتى في وضع أقل من المثالي ومع كل السلبيات والتحديات والمخاطر التي تشهدها ليبيا أمر مرغوب فيه أكثر بكثير من عدم إجراء انتخابات”.

في الأثناء، أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، اليوم الأحد، أنها تسلمت رسميا قانون انتخاب الرئيس.

وقالت مفوضية الانتخابات، في بيان لها، إنها “استلمت القانون رقم (1) لسنة 2021م الصادر عن مجلس النواب، بشأن انتخاب رئيس الدولة، ويتضمن القانون (77) مادة توضح اختصاصات الرئيس وشروط وإجراءات الترشح والاقتراع”.

جاء ذلك بعد ساعات من تصريحات ما يسمى برئيس المجلس الأعلى للدولة التابع للإخوان المسلمين  خالد المشري، في مؤتمر صحفي، قال فيه إن “قانون الانتخابات ليس توافقيّا”، مؤكدا رفضه لصيغه القانون التي صدر بها.

وعبر المشري، عن استغرابه الشديد من سياسيين شاركوا في صياغة الاتفاق السياسي ويبررون الآن تجاوزه بالموافقة على قانون الانتخابات الصادر من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، موضحا أن “البرلمان يملك حق إصدار القوانين شرط التشاور معنا في إعدادها”.

وأحال رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، يوم الخميس الماضي، قانون انتخاب رئيس الدولة وتحديد اختصاصاته إلى المفوضية العليا للانتخابات. وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي المريمي، إن “رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، صادق على القانون رقم 1 لسنة 2021، بشأن انتخاب رئيس الدولة وتحديد اختصاصاته. وتم إحالته إلى المفوضية العليا للانتخابات، وبعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا، وكل جهات الاختصاص الليبية”.

وتعاني ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي الناتو عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية وانقسامات وصراع على السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى