انقسام جمهوري حول فرص فوز ترامب بانتخابات 2024

يعتقد غالبية أعضاء الحزب الجمهوري أن الرئيس السابق دونالد ترامب، يجب أن يكون زعيم الحزب، لكنهم منقسمون حول ما إذا سيكون ترامب مرشحا قويا إذا قرر الترشح لانتخابات 2024.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته شبكة CNN بالتعاون مع شركة SSRS، فإن 63% من الجمهوريين والمستقلين ذوي الميول الجمهورية يعتقدون أن ترامب يجب أن يكون زعيم الحزب الجمهوري، بينما قال 37% إنه لا ينبغي له ذلك.

وعما إذا كانوا يعتقدون إن الحزب له فرصة أفضل للفوز بالبيت الأبيض في عام 2024 مع ترامب أو مرشح آخر، قال 51% من المشاركين في الاستطلاع إن الحزب ستكون لديه فرصة أفضل للفوز بالرئاسة في عام 2024 مع ترامب كمرشح، مقارنة بـ49% من الجمهوريين الذين قالوا إن الحزب ستكون لديه فرصة أفضل مع شخص آخر.

يذكر أنه في آذار 2019، قال 78% من المستطلعين إن للجمهوريين فرصة أفضل للفوز بالبيت الأبيض في عام 2020 مع ترامب كمرشح للحزب، بينما قال 17% فقط إن الحزب الجمهوري ستكون لديه احتمالات أقوى مع شخص آخر.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ألمح إلى أنه سيشارك في الانتخابات الرئاسية عام 2024، ووعد بأن يكون مؤيدوه سعداء عندما سيعلن قراره بهذا الشأن.

وجاء ذلك خلال زيارة ترامب لفرق من الشرطة ورجال الإطفاء بنيويورك، في ذكرى هجمات 11 أيلول.

وفي رده على سؤال أحد رجال الشرطة بشأن مستقبله السياسي ومشاركته في الانتخابات الرئاسية القادمة، قال ترامب: “هذا سؤال صعب، على الرغم من أنه في الواقع سؤال بسيط بالنسبة لي. أنا أعرف ما سأفعله، لكن لا يمكنني التحدث عنه بعد بسبب قوانين تمويل الحملات … لكنني أعتقد أنك ستكون سعيدا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *