إجراء يتكرر.. البيت الأبيض ينهي بثا مباشرا لبايدن

“البعث الأسبوعية” ــ تقارير

أنهى البيت الأبيض فجأة بثا مباشرا للرئيس الأميكي جو بايدن خلال مؤتمر صحفي في أيداهو، الأمر الذي دفع المشاهدين للتساؤل عن السبب.

وليست هذه المرة الأولى التي يصادر فيها البيت الأبيض حديث بايدن، فقد تكرر الأمر أكثر من مرة، وفي سياقات مختلفة.

وفي الحادثة الأخيرة، ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن بايدن كان يستعدّ لطرح سؤال على أحد أفراد الجمهور، عندما توقف الفيديو.

وكان الفيديو بثا مباشرا من مدينة بويسى بولاية أيداهو، حيث التقى بايدن مع مسؤولي الغابات لمناقشة أمر الحرائق التي اجتاحت معظم المنطقة الغربية.

وخلال مرحلة ما من اللقاء، أراد بايدن أن يسمع المزيد من جورج جيسلر، من الرابطة الوطنية للعاملين بالغابات في الولاية. وعندما بدأ الرئيس في التمهيد لاستفساره تم قطع البث.

وقال بايدن: “هل يمكنني أن أطرح عليك سؤالا”، فأجاب جيسلر: “بالطبع”، لكن بايدن لم يزد على القول: “أحد الأمور التي كنت أعمل عليها مع آخرين هي..”، فتلك الجملة كانت آخر ما سمعه المشاهدون قبل إنهاء البث.

وطبقا لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، جاء هذا القطع المفاجئ للبث بعد أيام قليلة على تقارير كشفت أن موظفي البيت الأبيض توقفوا عن الاستماع إلى بايدن علنا، خوفا من أن يخرج عن سياق الموضوع.

ففي حادثة مشابهة الشهر الماضي، قطع البث عن ميكروفون بايدن أثناء إجابته عن سؤال لأحد الصحفيين في مؤتمر صحفي.

وحينها سأل صحفي بشبكة “إن بي سي” عما سيفعله بايدن إذا ظل الأمريكيون في أفغانستان بعد الموعد النهائي، ليأتي رد الرئيس الأمريكي: “ستكون أول شخص أتصل به”، لكن حينها كان البيت الأبيض قد قطع الصوت بالفعل.

وفي آذار، قطع بث مباشر لبايدن أيضا خلال فعالية افتراضية مع التكتل الديمقراطي بمجلس النواب، وذلك حين أخبر بايدن رئيسة المجلس نانسي بيلوسي، أنه سيسعده تلقي الأسئلة، فتم إنهاء البث المباشر قبل أن يتمكن الرئيس من إفساح المجال لحديث الآخرين.

وفي بويسي، تحدث بايدن مطولا عن تهديد تغير المناخ، ونبه إلى ما أشار إليه العلماء بشأن أن الاحتباس الحراري وصل عتبة لا رجعة فيها.

وفي وقت لاحق، تحدث بايدن في كاليفورنيا عن تحديات حرائق الغابات على الساحل الغربي، حيث احترقت ملايين الأفدنة من الغابات هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *