تجربة مجالس المحافظات التبادلية تحظى بالإيجابية بطرطوس

طرطوس – محمد محمود

 توصيف إيجابي حظي به مجلس محافظة طرطوس من ضيوفه زوار مجالس المحافظات الذين قدموا من القنيطرة وحماة وادلب، وذلك تطبيقاً لخطة الإدارة المحلية بتبادل الخبرات بين مجالس المحافظات في القطر، فالضيوف الذين تابعوا انعقاد مجلس محافظة طرطوس على مدار الأيام الماضية في دورته العادية الخامسة تحدثوا عن الطروحات المميزة ومستوى التنظيم الجيد في انعقاد الجلسات، وشفافية الطروحات، إذ يتم ذكر تفاصيل عديدة بخصوص المشاكل التي تعانيها المحافظة، مؤكدين أهمية تبادل الخبرات بين المحافظات في المستقبل بما ينعكس إيجاباً على تلك المجالس ومتابعتها للقضايا والإشكاليات على مستوى القطر.

وكانت أعمال مجلس محافظة طرطوس اختتمت الأربعاء بعد مناقشة قضايا مختلفة في قطاعات عدة، حيث ناقش المجتمعون في اليومين الأخيرين تقارير أعضاء المكتب التنفيذي لقطاعات النقل والاتصالات والمصالح العقارية والمياه والكهرباء والثقافة والآثار، وكذلك قطاع التربية والتعليم والصحة والشؤون الاجتماعية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك، ومن المواضيع المطروحة وضع النقل والمواصلات السيئ في المحافظة وبين القرى، خاصة في مدينة بانياس التي تم تخصيصها بباص نقل داخلي، لكنه غير موجود حالياً لأسباب مجهولة، كذلك تم الحديث عن وضع العمال في مرفأ طرطوس والوضع العام للمرفأ في ظل استثمار الشركة الروسية.

من جهته، تحدث مدير مرفأ طرطوس عن واقع العمال السوريين في المرفأ، منوّهاً بتحسن أوضاعهم، وبالنسبة للعقود الموقّعة بين الطرفين السوري والروسي، هناك مختصون لمراقبة وتقييم مدى تنفيذ ما جاء في هذه العقود، كذلك أجاب المديرون وأعضاء المكتب التنفيذي عن تساؤلات أعضاء المجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *