تشارك في مسابقة ملكات الجمال دون مساحيق تجميل

قررت إل سيلين (31 عاماً) وهي بريطانية من أصل يوناني المشاركة في منافسة لملكات الجمال ببريطانيا دون إضافة أية مساحيق تجميل في خطوة جريئة وجديدة تريد من خلالها “بعث رسائل للشابات” على حد تعبيرها.

حسب شبكة “بي بي سي “البريطانية فإن سيلين فكرت في القيام بهذه الخطوة من أجل تفنيد مجموعة من “الصور النمطية”، إضافة إلى رد الاعتبار لنفسها بعد أن تعرضت “للتنمر” في فترة مراهقتها بسبب الشعر الكثيف الذي يغطي جسمها.

في تصريحات نقلتها الشبكة فإن سيلين التي نشأت في جزيرة يونانية قبل أن تتحول للعيش في بريطانيا تريد أن تكون “ملهمة للأجيال القادمة” وقالت بهذا الخصوص: “ستشاهدون امرأة جميلة دون مساحيق تجميل”.

ماضي هذه الشابة اليونانية – البريطانية المليء بالمواقف الحزينة واحدٌ من أبرز ما حفّزها على دخول غمار هذه المسابقة بهذه الطريقة فقد كشفت عن تعرضها للسخرية والتنمر في فترة مراهقتها بشكل شعرها المجعد، وهو ما سبب لها فيما بعد الإصابة بالاكتئاب.

شاركت سيلين العام الماضي في منافسة مماثلة، لكن مع إضافة مساحيق التجميل لكنها لم تكن مرتاحة لذلك كثيراً وقالت بهذا الخصوص إنها شعرت بأنها تفعل شيئاً “يريدونه هم وليس أنا”.

هذه المرأة الموسيقية التي تشتغل في مجال الصحة العقلية، أكدت أيضاً أنها استرجعت الثقة بنفسها خلال فترة الإغلاق واكتسبت العديد من المهارات الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *