انطلاق أعمال تأهيل وتجهيز المشفى الوطني بالميادين خلال شهر

دير الزور – وائل حميدي 

ما بين التأهيل والتجهيز، ينتظر أبناء مدينة الميادين في محافظة دير الزور إقلاع عمليات البناء للمشفى الوطني الذي تعرض للدمار النسبي والسرقة الكاملة من العصابات الإرهابية، ما جعل الدراسات الخاصة به تحتاج إلى تفاصيل دقيقة لمعرفة الكلفة التقديرية والخطة الزمنية اللازمة للتنفيذ.
ووفقا لتصريحات سابقة، أعد المكتب الهندسي لمديرية صحة دير الزور دراسة فنية متكاملة شملت حينها تدعيم الأبنية الرئيسة، إضافة للإكساء والصيانة، ولحظت تلك الدراسات التجهيزات الكهربائية والمصاعد وتركيب منظومة الغاز الطبي، وحينها تم رفع الدراسات إلى وزارة الصحة حيث تم اعتمادها لاحقاً من قبل المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في مصر، وهي الجهة التي تم اعتمادها لاحقاً لتمويل كافة أعمال التأهيل والبناء وعلى مرحلتين.
مدير صحة دير الزور الدكتور بشار الشعيبي أوضح في تصريح لـ “البعث” بأن فض العروض سيتم خلال مدة أقصاها أسبوعان، وأن منظمة الصحة العالمية تم اعتمادها لتنفيذ المرحلة الأولى الخاصة بأعمال التأهيل، ومن المتوقع تسليم موقع المشفى خلال شهر من تاريخه لتكون الانطلاقة الفعلية لتلك الأعمال.
وبحسب الشعيبي، فإن تجهيزات طبية ستزوَّد بها المشفى بعد استكمال التأهيل، وهي ذاتها التجهيزات التي تم إدراجها في دراسات المكتب الهندسي للمديرية، مضيفاً أن هذه التجهيزات ستشمل أجهزة تخدير وتعقيم وعِدَدا جراحية عامة ونسائية وعظمية وأذنية ،وجهازا أشعة مع القارئ الرقمي والقسم المخبري ،إضافة إلى التجهيزات الكاملة لغرفة العناية المشددة .
وأنهى الشعيبي حديثه بأن تزويد المشفى بالأثاث الفندقي تم الاتفاق عليه، وبأن المكتب الهندسي في المديرية أثبت خبرة كبيرة حين أنجز دراسة المشفى بشكل دقيق جداً.
يذكر أخيراً أن المشفى المذكور يتسع لخمسين سريراً وقد تعرض للدمار والسرقة في معظم أقسامه من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة، وبأن الحكومة تحرص كل الحرص على تأمين المراكز الطبية بكوادرها وتجهيزاتها وأدويتها بالتوازي مع خطواتها الخاصة بإعادة تأهيل المشافي المدمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *