وفد مجلس الشعب يشارك في مراقبة انتخاب نواب مجلس الدوما

تركزت مباحثات وفد مجلس الشعب المشارك في عملية مراقبة انتخابات نواب مجلس الدوما للجمعية الفيدرالية لروسيا الاتحادية في موسكو وعدد من البلدات الروسية على تعزيز العلاقات البرلمانية الوطيدة بين سورية وروسيا وسير عمليات الاقتراع بالانتخابات الروسية.

ويضم وفد مجلس الشعب باسم سودان رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الروسية وصفوان قربي نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الروسية إضافة إلى الدكتور خليل الخليل مقرر لجنة الخدمات بمجلس الشعب.

وأكد الجانبان السوري والروسي خلال لقاء وفد مجلس الشعب مع سيرغي موراتوف رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الروسية السورية في المجلس الفيدرالي الروسي عمق وعراقة العلاقات البرلمانية بين البلدين وأهميتها في العمل الجاد لما فيه مصلحة شعبي البلدين.

كما التقى وفد مجلس الشعب مع ديمتري سابلين رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الروسية السورية في مجلس الدوما الروسي.

وجرى التباحث حول آلية الانتخابات وتمنى وفد مجلس الشعب النجاح للعملية الانتخابية وأن تسير بكل سلاسة وديمقراطية.

وجال وفد مجلس الشعب بعد لقائه رئيس بلدية سونتسيفو يفغيني ساروكا على بعض المرافق الحيوية للبلدة شملت مدرسة نموذجية ومركزاً طبياً ومجمعاً رياضياً.

من جهة أخرى حضر وفد مجلس الشعب لقاء دعا إليه نائب رئيس مجلس الدوما بيتر تولستوي للوفود المشاركة في عملية المراقبة حيث عرض تولستوي آلية الانتخابات بشقيها المباشر والالكتروني وعدد الدوائر الانتخابية وأعداد المواطنين الذين يحق لهم الاقتراع داخل روسيا وخارجها وعملية التصويت في السفارات الروسية في الخارج.

كما زار الوفد المركز الاجتماعي لمراقبة الانتخابات في بلدية أودنتسوفو التابعة لمحافظة ريف موسكو تم خلالها الاطلاع على عملية مراقبة المراكز الانتخابية عبر تقنية الفيديو المتوزعة في كافة المراكز الانتخابية.

وجال على عدد من مراكز الاقتراع المباشر واطلع على آلية الفرز الإلكتروني للأصوات وطرح عدداً من التساؤلات على القيمين على المراكز الانتخابية بما يخص آلية التصويت الإلكتروني.

وكانت عملية الاقتراع لانتخابات الدور التشريعي الثامن لمجلس الدوما الروسي انطلقت أمس في عموم أنحاء البلاد وممثلياتها الدبلوماسية والقنصلية في 144 بلدا في العالم والتي تستمر حتى مساء الأحد القادم.

من جهة ثانية يشارك مجلس الشعب في أعمال الاجتماع الافتراضي المشترك بين البلدان بشأن إعطاء الأولوية لمكافحة التبغ وذلك في إطار برنامج العمل العالمي الثالث عشر والذي تنظمه منظمة الصحة العالمية.

وأكدت مداخلة الدكتور خليل أن سورية لم تتراجع عن مكافحة التدخين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *