“الأبيض والأخضر” يعيدان الحياة في إيطاليا

قررت السلطات الإيطالية السماح لدور السينما والمسارح في إيطاليا بالعمل بكامل سعتها الاستيعابية قريباً في المستقبل، يأتي هذا بعد أن دعت لجنة خبراء بشأن ملف فيروس كورونا إلى استخدام 80% من طاقة المؤسسات الثقافية و100% في الفعاليات المقامة في الأماكن المفتوحة. والشرط المسبق لذلك هو أن تقع المؤسسات الثقافية فيما يسمى بالمناطق البيضاء، أي المناطق التي تسجل أعداداً منخفضة للإصابات بكوفيد- 19، وأن يكون لكل زائر “جواز سفر أخضر” ساري، وهي شهادة تثبت الحصول على التطعيم أو التعافي من كوفيد- 19 أو فحص سلبي لفيروس كورونا، بالإضافة إلى ذلك يوصي الخبراء بارتداء الكمامات أثناء العروض.

وستتمكن المتاحف أيضاً في المستقبل من استغلال طاقتها القصوى شريطة أن يبرز الزوار جواز السفر الأخضر، ولا تعتقد صناعة الثقافة أن التسهيلات التي سوف تدرجها الحكومة في مرسوم تشريعي الأسبوع الجاري تحقق الغرض المستهدف.

وانتقدت جمعية المؤلفين والناشرين قرارات اللجنة باعتبارها “غير كافية وغير مبررة بشكل موضوعي”، “ومن المفارقات أن لدينا في إيطاليا أعلى معدلات التطعيم، لكن لدينا أكثر التدابير تقييداً أيضاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى