اتحاد شبيبة الثورة في ذكرى تأسيسه.. شباب سورية سيبقون ساعد الوطن القوي وسياجه المنيع

أكدت منظمة اتحاد شبيبة الثورة بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيسها أن شباب سورية سيبقون ساعد الوطن القوي وسياجه المنيع ورصيده الاستراتيجي في المستقبل.

وذكرت المنظمة في بيان أصدرته اليوم بهذه المناسبة أن “مسيرة العطاء التي امتدت لأكثر من خمسة عقود من الزمن كانت حافلة بالتجارب المهمة والهادفة إلى رعاية وتمكين جيل الشباب وتعميق دورهم واليوم يواجهون كل التحديات بعقل منفتح ورؤى عميقة وبخطوات واثقة نحو مزيد من الإنجازات من خلال مواصلة التأهيل والتدريب واستثمار الموارد البشرية بأفضل شكل واستنباط أساليب وصيغ عمل جديدة ترتقي بدور الشباب وقدرتهم على أداء دور محوري في معركة البناء وإعادة إعمار سورية”.

وأكدت المنظمة أن الأمل الكبير معقود على الشباب لمواصلة النضال لتحرير ما تبقى من الأراضي وإعادة بناء ما دمرته وشوهته الحرب مضيفة “نتمثل معاً شعار (الأمل بالعمل) ونعمل على تطبيقه وترجمته على الأرض بعلمنا وعملنا”.

ويحتفل الشباب السوري في الأول من تشرين الأول من كل عام بذكرى تأسيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة عام 1968 التي تهدف إلى إعداد جيل الشباب وتنمية مهاراته الفكرية والجسدية وتأهيله وتحصينه ليمارس دوره كاملاً في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *