الرفيق الهلال يبحث ووفد الحركة الشعبية في دونيتسك تعزيز التعاون

أجرت قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي مع وفد قيادة حزب الحركة الشعبية العامة في جمهورية دونيتسك الشعبية مباحثات عمل تحضيراً لتوقيع اتفاقية تعاون بين الحزبين من خلال تطوير العمل وتبادل الخبرات وتعزيز التواصل بين الشباب.

وأكد الرفيق هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب، خلال استقباله اليوم، في مبنى القيادة المركزية، وفد الحركة الشعبية العامة على عمق العلاقات بين البلدين الصديقين وحرص سورية وحزب البعث على تطويرها في كافة الأصعدة، انطلاقاً من حرص الرفيق الأمين العام للحزب، السيد الرئيس بشار الأسد، على تمتين أواصر الصداقة والتعاون مع الشعوب المناصرة لسورية في مواجهة الحرب الظالمة التي تشن عليها، منوهاً بأن هناك آفاق عمل كبيرة ومهمة يجب العمل عليها للوصول إلى نتائج ايجابية، مشدداً على قول القائد الأسد بأنه “لن يشارك في بناء سورية إلا الأصدقاء الحقيقيون الذين وقفوا إلى جانبها في ظل الحرب”.

وأشار الرفيق الهلال إلى أن أقوى وأعظم درجات الصداقة تلك التي تمتزج فيها دماء الأصدقاء لتروي تراب الوطن وتدافع عنه متمنيا أن تتوج الاتفاقية المزمع توقيعها قريباً بما يفيد مصلحة البلدين والشعبين.

من جانبه، نقل السيد غينادي ليبيد، النائب الأول لرئيس إدارة شؤون رئاسة جمهورية دونيتسك الشعبية، تحيات رئيس دونيتسك وتقديره للشعب السوري معبرا عن الأمل بتعزيز العلاقات الثنائية بشكل أكبر، بما لهذه العلاقة من أواصر تاريخية قديمة، مشيراً إلى أهمية الاتفاقية الجاري التحضير لها في استثمار الطاقات والخبرات في كلا البلدين وتعزيز التعاون الحزبي ليمتد لكافة المجالات.

وقدم غينادي والوفد المرافق شرحاً عن واقع الحياة في بلادهم وأهم القرارات المتخذة لتطوير العمل فيها والتحديات التي تواجههم والتطور الصناعي الكبير الحاصل هناك.

ويضم وفد قيادة حزب الحركة الشعبية العامة كلاً من السادة فلاديمير روشاك وزير الصناعة والتجارة وسيرغي بريسادا النائب الأول لوزير الخارجية وغريغوري ايغناتينكو رئيس جامعة دونيتسك الطبية.

حضر اللقاء الرفيق الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *