حلب تحتضن الاحتفال المركزي لعيد منظمة الشبيبة الثالث والخمسين

حلب – معن الغادري
تحت شعار “شبيبة الأمل علم وعمل” استضافت حلب فعاليات الاحتفالية المركزية لمناسبة عيد منظمة اتحاد شبيبة الثورة الـ”53″ .
وتضمنت الاحتفالية أنشطة رياضية وفنية وثقافية وفكرية شارك فيها شباب وشابات من منتسبي المنظمة .
وبمشاركة خمسة روابط شبيبية بدأت أولى فعاليات الاحتفالية بسباق ماراثون رياضي ثقافي انطلق من أمام باب الحديقة العامة العامة الرئيسي ، مروراً بعدة محطات ومن ثم العودة إلى نقطة البداية وتخلل السباق طرح أسئلة ثقافية على المتسابقين كشرط للفوز والتأهل في حال الإجابة الصحيحة وفق ما ذكرته الرفيقة
رهف الجاسم رئيس مكتب الإعداد والتنمية الشبابية بفرع حلب لتحقيق الفائدة المرجوة من المزج بين اللياقة البدنية والعقلية، وإعطاء مساحة حرة للشباب لاكتشاف مهاراتهم وقدراتهم.
كما تخلل الفعالية عروضاً رياضية لألعاب الكاراتيه والتايكواندو ، قدمها النادي الرياضي الشبيبي ، رافقها بث الأغاني والاناشيد الوطنية من وحي المناسبة وفي الختام تم تكريم الفرق الفائزة في الماراثون الرياضي .
وبهذه المناسبة افتتح معرض للصور الضوئية شارك فيه عدد من فناني الشباب عرضوا من خلاله ابداعاته في التقاط الصورة في الزمان والمكان وابراز وجه الوطن الحضاري وبشاعة ما تعرض له من إجرام إرهابي من قبل العصابات الإرهابية المسلحة .
كما شهدت الاحتفالية مسيراً كرنفالياً للفرق الكشافة طافت شوارع مدينة حلب الرئيسية .
وتختتم الاحتفالية مساء اليوم بإقامة حفل فني مركزي على مسرح قلعة حلب يشارك فيه النخبة من الفنانين الشباب ومطربي حلب بالإضافة إلى فقرات راقصة واستعراضية ، سيتخلله تكريم عدد من رواد العمل الشبيبي والمبدعين .
وأوضح علي العباس رئيس منظمة اتحاد شبيبة أن قيادة الاتحاد اختارت حلب مركزاً للاحتفالية لرمزيتها وأهميتها وبعدها الثقافي، حلب التي انتصرت على الإرهاب بسواعد الجيش البطل وأبناء المدينة الأوفياء، وتشمل الاحتفالية عدة نشاطات ثقافية وحفل مركزي في القلعة الصامدة التي شهدت عبر العصور الكثير من المعارك آخرها معركتها ضد الإرهاب، وكمنظمة وانطلاقاً من شعار الشبيبة الأمل علم وعمل لدينا خطة متكاملة للعمل والبناء والإعمار بالاعتماد على سواعد شباب الوطن الذي لايعمر إلا بسواعدهم، وسوف تليها مستقبلاً خطط الانتصار الكامل بفضل القيادة الحكيمة.
من جانبه بين الرفيق محمد نيال أمين فرع اتحاد شبيبة الثورة في حلب أن الاحتفالية شكلت لقاء غنياً للشباب للاحتفال بعيد منظمتهم مفعمين بالثقة والطموح والأمل بغدٍ مشرق وأفضل ، مشيراً إلى أن تنوع الاحتفالية أظهر إبداعات وطاقات الشباب ومحبتهم وتعلقهم بوطنهم وأرضهم ، مؤكدين عهد الولاء والوفاء للمضي خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد الحكيمة والشجاعة لترجمة شعار الأمل بالعمل والعلم واقعاً ملموساً ومعاشاً لبناء سورية المتجددة .
وعبر عدد من المشاركين في الاحتفالية عن ثقتهم وإيمانهم بأن سورية ستنتصر على أعدائها وستعود أفضل مما كانت بفضل سواعد شبابها ورجالاتها بعد إستكمال مسيرة التحرير والبناء .شارك في الاحتفالية الرفيق أمين فرع حلب للحزب أحمد منصور الرفيق عبد المنعم رياض مصطفى رئيس مكتب الشباب في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، وديمتري عيسى عضو المكتب التنفيذي في المحافظة وفعاليات رسمية وأهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *