استطلاع رأي: غالبية مؤيدي ترامب يؤيّدون انشقاق “الولايات الحمر”

أفاد استطلاع للرأي أجراه “مركز السياسة في جامعة فرجينيا” بأنّ أغلبية مؤيدي الرئيس السابق دونالد ترامب تدعم انشقاق “الولايات الحمر” عن الاتحاد الفيدرالي.

وأفاد الاستطلاع بأنّ 52% من مؤيدي ترامب يدعمون انشقاق “الولايات الحمر” (الولايات المؤيدة للجمهوريين) عن الاتحاد الفيدرالي، وإنشاء دولة منفصلة.

كما أظهر  أنّ الجمهوريين والديمقراطيين لا يثق بعضهم ببعض، حيث يعتبر 80% من مستطلعي كل حزب أنّ الطرف المقابل يمثّل “خطراً واضحاً في الحاضر على الديمقراطية الأميركية”.

وإضافة إلى ذلك، عبّر 80% من المستطلعين عن خوفهم من أن يمرّوا أو يمرّ قريب منهم بتجربة “خسارة شخصية أو معاناة نتيجة آثار سياسات الحزب المقابل”.

وتبنّت غالبية المؤيدين لترامب (83%) مواقف تقول “إنّ على المجتمع وقف الراديكاليين والأناس غير الأخلاقيين الذين “يحاولون تدمير البلاد”، معربين عن تأييدهم للرأي القائل إنّ أميركا تحتاج إلى “قائد قوي لتدمير التيارات الراديكالية وغير الأخلاقية” السائدة في المجتمع.

وخلص الاستطلاع إلى أنّ النتائج تدل على عمق “الحرب الإيديولوجية الدائرة” في الولايات المتحدة، ومدى كراهية أنصار الحزبين للطرف الآخر.

وفي وقت سابق، أظهر استطلاع شركة الأبحاث المستقلة “SSRS” أنّ معظم الجمهوريين يريد أن يظل ترامب زعيماً لحزبهم، رغم تباين آرائهم بشأن قوته كمرشح رئاسي مستقبلي، حيث قال 51% منهم إنّ الجمهوريين لديهم فرصة أفضل لاستعادة الرئاسة، إذا كان ترامب هو المرشّح.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *