ريشة حلب الطائرة تثبت علو كعبها فنياً وإدارياً

حلب- محمود جنيد

لم تعد مشاركات حلب في بطولة الجمهورية للريشة الطائرة لمجرد الحضور العابر، بل عادت لتفرض نفسها كمنافس وبقوة على المراكز المتقدمة في مختلف البطولات المقامة، هذا الكلام جاء على لسان مدرب نادي الاتحاد سامر بيروتي الذي دعمه بنموذج بياني لآخر بطولة للجمهورية التي اختتمت منافساتها في دمشق نهاية الأسبوع الماضي، وحقق فيها لاعب منتخب حلب روني عثمان المركز الأول في منافسات فردي فئة تحت 17 عاماً، كما احتل حسام مرجان المركز الثالث في فئة الرجال.

وأكد بيروتي أن تلك النتائج التي تؤكد حركة التعافي من تداعيات الأزمة لم تأت من فراغ، بل بتكاتف الجهود، والاستقرار الإداري والفني للفريق، إلى جانب الدعم والرعاية التي يقدمهما المكتب المختص في تنفيذية حلب وبصورة إيجابية جداً، مشيراً إلى أن تلك الجهود تكللت بحضور الكوادر الحلبية ضمن لجان اتحاد اللعبة الرئيسية المنبثق، وكوادر المنتخبات الوطنية، إذ تم تعيينه كمدرب لمنتخبنا الوطني الذي يستعد لبطولة غرب آسيا لفئتي تحت 15 و17 سنة في البحرين، كما كلّف عمار طباع إدارياً للمنتخب، بينما يبذل المدرب سعيد جبارة جهوداً جبارة في العمل، وتحضير اللاعبين والمنتخبات الحلبية.

وبالنسبة لتحضيرات منتخبنا الوطني لبطولة غرب آسيا التي بدأت في الثالث والعشرين من أيلول الفائت، وتستمر حتى التاسع من كانون الأول المقبل، أوضح بيروتي أن هناك ست لاعبات وخمسة لاعبين انخرطوا في المعسكر حالياً، كما ستتم دعوة اللاعبين المميزين من فئة تحت 17 عاماً للمعسكر، والأمور تسير بصورة جيدة وحسب خطة العمل الموضوعة من قبل الجهاز الفني المؤلف من: وسيم الضماد مديراً فنياً، وأحمد سواس، وسامر بيروتي مدربين، ومؤشر ذلك التطور الملحوظ للاعبين بالمقارنة بين بداية فترة التحاقهم وما وصلوا إليه بعد نحو 15 يوماً من التدريب اليومي بمعدل “مرانين” صباحي ومسائي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى