الاحتلال التركي يدمر منازل بقصف مدفعي طال 4 قرى بريف الحسكة

دمرت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين عدة منازل وأحدثت أضراراً كبيرة بالبنى التحتية نتيجة قصفها بالمدفعية عدداً من القرى في محيط ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وذكرت مصادر محلية من ناحية تل تمر أن قصفاً عنيفاً بالمدفعية نفذته قوات الاحتلال التركي بالتعاون مع مرتزقتها من الإرهابيين المنتشرين على امتداد الحدود مع تركيا على قرى الدردارة وتل جمعة وحمرا وتل شنان بالريف الشمالي الغربي للمحافظة ما تسبب بتدمير 3 منازل ووقوع أضرار كبيرة في البنى التحتية.

ولفتت المصادر إلى الحالة المأساوية التي يعيشها أبناء المنطقة نتيجة الخوف والذعر الذي يسببه القصف شبه اليومي على قراهم وحقولهم الزراعية.

ويعاني المدنيون في مناطق انتشار قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية من الاعتداءات المستمرة وانعدام الأمن واستهداف المناطق السكنية بالقذائف وعمليات الخطف بحق الشبان وسرقة الممتلكات ناهيك عن استخدام السلاح لفض تجمعات الأهالي الرافضين لتلك الممارسات حيث استشهد الخميس الفائت مدني وأصيب 16 آخرون بجروح في ناحية تل براك بريف مدينة الحسكة الشمالي بنيران مسلحي ميليشيا قسد المرتبطة بالاحتلال الأمريكي خلال محاولة أهالي البلدة منعهم من سرقة محولة كهربائية من منظومة الكهرباء العامة التي تغذي البلدة.

مقتل مسلحين اثنين من ميليشيا (قسد) في هجوم بريف الحسكة

إلى ذلك، قتل مسلحان اثنان من ميليشيا “قسد” في هجوم نفذته الفصائل الشعبية في ناحية تل حميس بريف الحسكة الشرقي.

وأفادت مصادر محلية بأن “هجوماً نفذته الفصائل الشعبية استهدف سيارة تقل مسلحين اثنين من ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي غرب قرية جزعة بريف ناحية تل حميس الشرقي ما تسبب بمقتلهما واحتراق السيارة”.

وتأخذ الهجمات على مواقع وتحركات ميليشيا “قسد” منحى تصاعديا منذ عدة أشهر قتل خلالها العشرات من مسلحيها في مناطق انتشارها في أرياف دير الزور والحسكة والرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *