منافسات قوية في سباق دروب تشرين الدولي للدراجات

اللاذقية- خالد جطل

وسط تنافس قوي بين المشاركين، تتواصل في اللاذقية منافسات سباق دروب تشرين الدولي الثاني للدراجات الهوائية الذي يقيمه الاتحاد الرياضي برعاية وزارة السياحة، وبالتعاون مع محافظة اللاذقية، بمشاركة 65 لاعباً ولاعبة من: العراق ولبنان وفلسطين والسودان وروسيا، إضافة إلى سورية.

منافسات اليوم الثاني للسباق كانت قد خصص لسباق الفردي ضد الساعة، ففي فئة الذكور لمسافة 42 كم، نجح لاعب منتخبنا الوطني (أ) يوسف سروجي بحصد المركز الأول لفئة الرجال، تلاه ثانياً العراقي أحمد سنيسل، وجاء ثالثاً لاعب منتخبنا (أ) جميل شعبان، ونال لقب الشباب لاعب منتخبنا (ج) أحمد الحايك، تلاه ثانياً لاعب منتخبنا (ب) علي موصللي، وحل لاعبنا منذر الموقع من منتخبنا (ج) ثالثاً، وشهدت منافسات فئة تحت 23 سنة منافسة قوية حسمها لاعب منتخبنا (أ) أنس الصباهي بنيله المركز الأول، تلاه الروسي الكسندر نيستافستي ثانياً، واللبناني عبد العزيز المانع ثالثاً.

ولدى الإناث حددت مسافة السباق بـ 21 كم، وسيطرت سيداتنا على المراكز الأولى، فنالت مرح خضير من سورية (أ) المركز الأول، وحلّت ثانية سحاب غيبور من سورية (أ)، وثالثة مريم خلوف من سورية (أ)، ولدى الشابات نال منتخبنا المراكز الثلاثة الأولى، حيث حلّت لاعبة منتخبنا (أ) ميران فارس أولاً، تلتها ثانية لجين الحسن من سورية ( ب)، وثالثة ساندي درغام من منتخب سورية (ب)، وفي فئة الناشئات فازت الروسية صوفيا سوركولاتوفا بالمركز الأول، تلتها ثانية لاعبتنا ساندي أسعد من منتخب (ب)، وجاءت ثالثة لاعبتنا فاطمة شوك منتخب (ب).
رئيس لجنة الحكام في السباق جهاد الحلاق تحدث لـ “البعث” عن الجانب التحكيمي مبيّناً أنه يشارك في تحكيم السباق 25 حكماً من سورية (وطني وأولى وثانية)، ما سيضيف لهم جميعاً الخبرة، حيث يتعرّض الحكام لمواقف وتجارب كثيرة على مدار المسار وعند خطي البداية والنهاية.

وبالنسبة للتقييم العام لأداء الحكام حتى الآن أكد الحلاق أنه جيد كون الجميع يؤدي مهمته، ولم تكن هناك أية شكوى او اعتراض، وهذا يؤكد تميز المشاركين وثقافتهم الرياضية، خاصة إذا طبقوا توجيهات مدربيهم، ما يسهل عمل الجميع.

وكشف الحلاق أن المنظّمين قاموا بتوفير كل وسائل الأمان للمشاركين الذين يتقيدون بالتعليمات بشكل مميز، وبما أن السباق سيصبح في العام القادم بإشراف الاتحاد الدولي سيكون من الحكام: (حكم عام وحكم منشطات).
من جهته أوضح ماهر سليم أمين سر اتحاد الدراجات أن السباق حتى نهاية يومه الثاني كان مميزاً بكل ما فيه، مضيفاً: تلقينا الإشادة من الدول العربية المشاركة والفريق الروسي، وهذا يجعلنا في قمة السعادة، ولدينا مندوب من الاتحاد الدولي يتابع أدق التفاصيل فيه، المستوى الفني للمنتخبات واللاعبين يتطور بالتدريج من يوم لآخر، والجميع يكتسب الخبرة، وبالنسبة للاعبينا فإن مشاركتهم بالسباق تأتي كإعداد لهم للمشاركة بالبطولة العربية الشهر القادم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *