فراس الحلبي: للمسرح أثر كبير في حياتي

شدد الممثل السوري فراس الحلبي على أهمية المسرح بالنسبة له، ودوره الكبير في مسيرته الفنية، وقال: “إن للمسرح أثراً كبيراً في حياتي، حيث منحني إمكانية اكتشاف شخصيتي كممثل وكإنسان”.

دخوله عالم الدراما كان عبر مسلسل “شوق” الذي شكّل الانطلاقة الأولى له أمام الكاميرا مع المخرجة رشا شربتجي، وأضاف بأن الأعمال توالت بعد “شوق”، وكان آخرها عشارية “شام يا ذا السيف” من مسلسل “لأنها بلادي”، إخراج: نجدة أنزور، وتابع: “أنتظر عرض مسلسل “دفا”، إخراج: سامي الجنادي في رمضان ٢٠٢٢، ومسلسل “الضفدع”، إخراج: يزن أبو حمدة، وفيلم” Fake أب” إخراج: أحمد إبراهيم أحمد.

من جهة أخرى أكد الحلبي أن الموهبة والحضور عاملان مهمان للممثل، وأنا نادراً ما أفضّل الاعتماد على إبراز الموهبة قبل الحضور، طموحي دائماً العمل على تطوير أدواتي وطرق التفكير لإخراج الشخصية بأفضل صورة”، وأردف: “كل مخرج له طريقة تعاون مع الممثل، وأنا أسعى دوماً للتعاون مع المخرج الذي يقدمني بصورة مغايرة ومختلفة عن المألوف.

أما على صعيد التعاون مع الممثلين فقال: “كانت لي تجربة مهمة مع الأستاذ النجم أيمن زيدان، وكان لي النصيب بأن أتعلّم الكثير منه، وفي مسلسل “الضفدع” وقفت أمام النجمة أمل عرفة، واكتسبت منها نتاج سنين من النجاح والإبداع”، وأوضح بأن الطموح الدائم هو الاستفادة من كل تجربة أقف خلالها مع نجوم الدراما السوريين، والعرب المبدعين، واختتم: “القادم أفضل بإذن الله، على أمل أن يعود النشاط الدرامي لقوته، فبعودته تتعافى رسالة الفن السوري الذي تعوّدنا عليه مبدعاً وخلّاقاً، وفي المراتب الأولى”.

يذكر أن فراس الحلبي خاضع لعدة دورات، أهمها على يد النجم الراحل نضال سيجري، وله أعمال مسرحية عديدة حاصلة على جوائز محلية وعربية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *