إقبال ملحوظ لسيدات حماة في الشهر الوردي

حماة- ذكاء أسعد

تواصل مديرية صحة حماه فعاليات وأنشطة شهر التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي ” الشهر الوردي” وذلك لتوعية النساء بأهمية وضرورة إجراء الفحوصات الطبية الدورية للكشف المبكر عن المرض الذي يعد من أكثر السرطانات شيوعا لديهن عن طريق تقديم خدمات الكشف المبكر عبر مراكزها الصحية والعيادات المتنقلة بواسطة الأطباء والمثقفين الصحيين والقابلات وبالتنسيق مع المجتمع المحلي وجهات حكومية وغير حكومية في مراكز المحافظة الموجود بها ماموغرام يقدم مجانا وهي الهيئة العامة لمشفى حماه الوطني ،الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني ،الهيئة العامة لمشفى الأسد الطبي ،مشفى سلمية الوطني -وحدة صحة النساء- ، مشفى السقيلبية الوطني ومركز باسل كوسا -العيادات الشاملة.

وذكر الدكتور أحمد جهاد عابورة مدير الصحة أن نسبة الإقبال في حماه تعتبر جيدة  علماً أن نسب الإصابة بسرطان الثدي محليا تتقارب مع النسب العالمية حيث تصاب سيدة واحدة من بين 8 سيدات حسب الدراسات المحلية حيث أن الإصابة بسرطان الثدي لاتقتصر على النساء حيث يظهر بين الرجال ولكن بنسبة أقل تتراوح بين 1 إلى 2% ويتم تشخيصه لدى الرجال عند ظهور أعراض تتمثل بإختلاف حجم الثدي أو لونه والشعور بألم ويتم هنا الكشف عنه عن طريق الإيكو .

وبين مدير الصحة أن  أعداد السيدات المستفيدات من خدمة فحص الثدي في المراكز في حماه وريفها  بلغ حتى تاريخ 14 تشرين الأول (7989) سيدة، تم إحالة 154 منهن للفحص عن طريق الماموغرافيا و74 أخرى للتصوير بالأمواج فوق الصوتية “الايكو ” وبالنسبة لعدد النساء السليمات بلغت 73 سيدة من أصل 93 تم اجراء الفحوصات اللازمة لهن عن طريق” الايكو ” 6 منهن لديهن آفة كيسية و14 آفة نسيجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *