خارجية كوريا الديمقراطية تنتقد سياسة ازدواج المعايير لواشنطن

انتقدت كوريا الديمقراطية موقف الولايات المتحدة حيال تجربة إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستياً من طراز اس ال بي ام مشيرة إلى أن واشنطن تنتهج سياسة ازدواجية المعايير.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن المتحدث باسم وزارة خارجية كوريا الديمقراطية قوله اليوم: “موقف الولايات المتحدة بشأن تطوير واختبار بيونغ يانغ نظام الأسلحة نفسه الذي تمتلكه الولايات المتحدة تعبير واضح عن ازدواجية المعايير” مضيفاً أن الولايات المتحدة تظهر ردود فعل غير طبيعية تجاه حق الدفاع عن النفس لدولة ذات سيادة.

وأوضح المتحدث أن تجربة كوريا الديمقراطية لا تستهدف دولة أو قوات محددة وهي تهدف إلى منع الحرب والدفاع عن الحقوق السيادية محذراً في الوقت ذاته من عواقب ممارسات وخطوات واشنطن الاستفزازية على الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت كوريا الديمقراطية نجحت أمس الأول باختبار نوع جديد من الصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها من على متن غواصات.

ويتميز الصاروخ بالكثير من تقنيات توجيه التحكم المتقدمة التي تشمل التنقل الجانبي وحركة القفز المظلي ما يجعل وضع التكنولوجيا الدفاعية لكوريا الديمقراطية في مستوى عالٍ للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *