وفيات كورونا تقترب من 5 ملايين .. وتحذيرات من متحور دلتا الجديد

أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من أربعة ملايين و934 ألف شخص حول العالم منذ بدء تفشيه في كانون الأول عام 2019 وفقاً لآخر إحصائيات موقع وورلد ميترز الأمريكي.

ووفق الموقع فإن إجمالي الإصابات بالفيروس حول العالم وصل حتى الآن إلى 242711807 إصابات وإجمالي الوفيات إلى 4934663 حالة بينما بلغ إجمالي حالات التعافي من الإصابة بالفيروس 219959944 حالة.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر الدول الأكثر تضرراً من الفيروس من حيث الإصابات والوفيات بتسجيلها 750003 حالات وفاة من أصل 46048639 إصابة تليها الهند مع تسجيل 452844 وفاة من أصل 34126682 إصابة ثم البرازيل ثالثة بتسجيلها 604228 حالة وفاة من 21680489 إصابة.

في الأثناء، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه تم تقديم نحو مليار جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في أوروبا.

ونقلت أ ب عن هانز كلوغ المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا: “هذا التقدم يعني أن نحو ثلث المنطقة تم تطعيمها” مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة زيادة استخدام اللقاح وتجاوز الاختلافات الإقليمية من أجل احتواء الجائحة.

وبينت المنظمة أن أوروبا شهدت زيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا تقدر بـ 7 في المئة الأسبوع الماضي.

وأشارت المنظمة إلى أن أوروبا هي المنطقة الوحيدة في العالم التي شهدت تزايدا في أعداد الحالات، وحذرت من أن التوزيع غير المتساوي للقاحات يفرض تهديدا على القارة.

وكانت المنظمة ذكرت في تقييمها الأسبوعي يوم الأربعاء الماضي أن أوروبا شهدت أكبر ارتفاع للوفيات، بلغ 11% في الوفيات بكوفيد-19، وقالت إن أكبر عدد من الإصابات الجديدة في أوروبا تم الإعلان عنه في بريطانيا وتركيا وروسيا.

في سياق متصل، أعلن مطورو لقاح سبوتنيك V الروسي المضاد لفيروس كورونا أن منظمة الصحة العالمية أكدت دخول دراسته المرحلة الختامية مشيرين إلى أن لجنة المفتشين ستزور روسيا قريباً لتحضير الوثائق.

وجاء في بيان مقتضب نشر على حساب مطوري اللقاح في موقع تويتر إن منظمة الصحة العالمية أكدت أن التأهيل المسبق لسبوتنيك V على قدم وساق ودخل مرحلته النهائية.

من جانبه توقع مدير الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف أن تتم المصادقة على اللقاح من قبل منظمة الصحة العالمية خلال الشهرين القريبين.

وفي أواخر أيلول الماضي أعلن وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو بعد لقاء مع المدير العام للمنظمة تيدروس أدهنوم غيبريسوس أنه لا توجد عقبات كبيرة في عملية اتخاذ منظمة الصحة العالمية قرارها حول ما إذا كانت ستسمح باستخدام سبوتنيك V في حالات الطوارئ كما فعلت مع 6 لقاحات أخرى موضحاً أن الحديث يدور عن متطلبات تخص الوثائق الضرورية للتسجيل.

إلى ذلك، طالب علماء وأطباء بريطانيون رئيس الوزراء بوريس جونسون بإعادة فرض بعض القيود للحد من تفشي فيروس كورونا وسط ارتفاع كبير في عدد الإصابات.

وذكرت شبكة سكاي نيوز الإخبارية أن مسؤولين في هيئة خدمات الصحة الحكومية البريطانية التي تمثل منظمات الصحة في بريطانيا أصدروا بياناً دعوا فيه حكومة جونسون إلى اتخاذ تدابير عاجلة مثل الفرض الالزامي لارتداء القناع في الأماكن المزدحمة والمغلقة بهدف الحفاظ على صحة الناس وتجنب تعرض الهيئة والأطباء العاملين فيها لإعباء مضاعفة خلال فصل الشتاء.

كما حذرت الهيئة من زيادة مقلقة في حالات الإصابة بكورونا في أنحاء بريطانيا وتعرض طواقم المشافي والعاملين في مجال الصحة لضغوط كبيرة.

وسجلت بريطانيا أمس رقماً قياسياً بعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بلغ 50 ألفاً إضافة إلى 179 حالة وفاة ما رفع اجمالي الإصابات إلى ثمانية ملايين و 589 ألفاً و737 بينما وصل العدد الكلى للوفيات إلى 139031.

في السياق ذاته أعلن مسؤول صحي روسي اليوم اكتشاف إصابات فردية بطفرة ” إيه واي 4 2″ المتحورة من سلالة دلتا المتحورة لفيروس كورونا في روسيا.

ونقل موقع روسيا اليوم عن رئيس فريق تطوير الطرق الجديدة لتشخيص الأمراض البشرية في معهد علوم الأوبئة الروسي كامل حافظوف قوله إن “احتمال تفشي المتحور الجديد على نطاق واسع  في روسيا والعالم مرتفع للغاية وليس من المستبعد أن يتسبب هذا النوع بزيادة إضافية للإصابات بالفيروس”.

وبين حافظوف أن اللقاحات المستخدمة في روسيا فعالة جداً ضد المتحور ” إيه واي 4 2″ لأن هذا المتحور لا يختلف عن نظرائه لدرجة يمكن أن تؤثر بشكل جذري في قدرته على الارتباط بالأجسام المضادة.

في الأثناء، وقع عمدة موسكو سيرغي سوبيانين اليوم على مرسوم يفرض الإغلاق في موسكو لمدة عشرة أيام لمواجهة الموجة الجديدة من فيروس كورونا.

ونقل موقع روسيا اليوم عن المرسوم أن “الوضع الوبائي في موسكو يتطور وفقا للسيناريو الأسوأ وأنه في الأيام المقبلة قد تبلغ المدينة ذروة تاريخية بمعدلات الإصابة بكورونا”.

وأعلن المرسوم أن الفترة بين الـ 28 من تشرين الأول إلى الـ 7 من تشرين الثاني المقبل أيام عطلة رسمية يتم خلالها تعليق عمل جميع المؤسسات والمنظمات في المدينة باستثناء عدد محدود من المنظمات الحيوية.

كما يشمل التعليق عمل المؤسسات والمنظمات في مجال التجارة والخدمات والتموين والرياضة والثقافة والترفيه وعروض الأفلام وغيرها باستثناء بيع الأدوية والأغذية والسلع الأساسية الأخرى مع استمرار المطاعم والمقاهي في خدمات توصيل الوجبات الجاهزة.

وخلال الفترة المذكورة تعلن عطلة في رياض الأطفال والمدارس كما يتوقف نشاط أي دورات وحلقات للأطفال بينما يسمح لمؤسسات التعليم المهني والعالي بمواصلة الأنشطة الدراسية عن بعد فقط.

في حين كشفت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ان أكثر من 6 ملايين طفل أصيبوا بفيروس كورونا في الولايات المتحدة منذ بداية تفشي الوباء.

ونقلت وسائل اعلام أمريكية عن الاكاديمية قولها إن حالات الإصابة لدى الأطفال بلغت ذروتها في أيلول الماضي حيث ثبتت إصابة أكثر من 250 ألف طفل أمريكي في ذلك الشهر.

ووفقا لأطباء أمريكيين فان عودة الأطفال إلى الفصول الدراسية وتخفيف الالتزام بارتداء أقنعة الوجه ساهما في الارتفاع الأخير بعدد الإصابات بالفيروس.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر الدول الاكثر تضررا من الفيروس من حيث عدد الإصابات والوفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *