مدرسة في المعلية بريف دمشق تتحول لمكب قمامة و”البلدية” تتهرب

ريف دمشق- البعث

بعد أن أوصدت الأبواب أمام أهالي وسكان أهالي تجمع المعلية التابع إداريا لبلدة المقليبة بريف دمشق، طرق الأهالي باب “البعث” شارحين في شكواهم معاناتهم مع البلدية التي لم تبد أي استجابة لمطالبهم المحقة المتمثلة بإزالة تجمعات القمامة من جانب مدرسة الشهيد اسماعيل الأحمد للتعليم الأساسي حلقة أولى.

الأهالي أكدوا تهميش رئيسة المجلس البلدي لهذه الظاهرة ومعالجة الموضوع رغم كثرة المناشدات خوفا على الطلاب كون الرائحة تشكل أذى لصحهتم.

وبدورنا تواصلنا مع رئيسة المجلس البلدي إيمان عوض التي فاجأتنا بردها بأن الشكوى غير صحيحة وهي قديمة، وعندما واجهنا  بالصور والتاريخ تراجعت وقالت إنها سترسل غدا سيارة النظافة من أجل ترحيل القمامة .

الجدير بالذكر أن هناك بلدية مجاورة كانت تقوم بترحيل القمامة من جانب المدرسة أكثر من مرة وفق تأكيدات الأهالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى