الفراغ الإداري يستمر في نادي الكرامة بانتظار الحلول الإسعافية

حمص- نزار جمول

بعد أن استطاع نادي الكرامة العودة بقوة عبر كل ألعابه، محققاً بطولة دوري كرة السلة، عاد ليدخل مهب العواصف الإدارية مجدداً بعد استقالة رئيس النادي وعضوي الإدارة بحجة عدم القدرة على المتابعة. كما أن تكليف سامر الشعار برئاسة النادي لم يستمر، فتقدم بالاعتذار عن المتابعة لأسباب مادية، حيث أكد أنه لا يستطيع إكمال مهمته في ظل هذا الوضع الصعب، ثم تبعه بالاعتذار عضو الإدارة د. عماد النقري الذي بيّن لـ”البعث” أسباب استقالته، كاشفاً أنه تمّ وضع مشروع لآلية عمل النادي المستقبلية بعد استقالة رئيس النادي غسان القصير، لكنه لم يقتنع بهذه الآلية ومع كونه لا يملك صلاحية تغييرها رغم محاولته.

وأضاف النقري: رؤيتي أن الخطة التي وضعت ستودي بالنادي إلى مكان لا نتمناه جميعاً ككرماويين، وقد أكون مخطئاً وهم على صواب (وهذا ما أتمناه)، لكني لم أعتد أن أتواجد في مكان إلا بكامل قناعتي، فقررت الانسحاب بكل ودّ واحترام للجميع.

هذه القرارات بالتأكيد ستستدعي اتخاذ قرار بحلّ الإدارة وتكليف لجنة تسيير الأمور، وبالتالي تزداد الخشية من أن يدخل نادي الكرامة العريق مجدداً النفق المظلم، وتعود ألعابه إلى نقطة الصفر، وليكون السؤال الكبير: ماذا سيؤول عنه مؤتمر النادي الذي سينعقد بعد غد في ظل كلام عن لجنة تسيير أمور؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *